العراق ومصر ولبنان والسودان يتأهلون لنهائي مسابقة ريادة أعمال الجامعات الفرانكوفونية

العراق ومصر ولبنان والسودان يتأهلون لنهائي مسابقة ريادة أعمال الجامعات الفرانكوفونية

أعلنت لجنة تحكيم المسابقة الإقليمية لريادة الأعمال، نتائج التصفيات الأولية للفرق المتنافسه على لقب المسابقة في دورتها الأولى، وهي أول مسابقة إقليمية لطلاب الجامعات الفرانكوفونية في الشرق الأوسط، أطلقتها جامعة الاسكندرية بصفتها رئيس مؤتمر رؤساء الجامعات الفرانكوفونية في الشرق الأوسط، وتديرها الرخصة الدولية لقيادة الأعمال IBDL.
وقالت لجنة التحكيم، في بيان لها، إن المنافسه بدأت بين 83 فريقًا من طلاب الجامعات الفرانكوفونية ، وتأهل منهم للمرحلة النهائية 10 فرق سوف يخضعون لتقييم آخر ومنافسه جديدة لاختيار الثلاث فرق الفائزة في نهاية المسابقة والمقرر الإعلان عنها بنهاية الشهر الجاري.
وتابعت لجنة التحكيم، الفرق المؤهلة للمرحلة النهائية، هي، فريق Lasticycl (جامعة الخرطوم – السودان)، وفريق حياة جديدة وأمل كبير (جامعة الموصل -العراق)، وفريق عقل (جامعة الاسكندرية -مصر)، وفريق جراجكو (جامعة الاسكندرية -مصر)، وفريق “NEHANA Haddak” – mobile Appliction for psychological interventions before, during and after crisis — (جامعة لبنان)، وفريق Ringworm for leather products (جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا)، وفريق astec GanG (الجامعة الاسلامية – لبنان)، وفريق SMART AGRO – BUSINESS (جامعة سينجور -مصر)، وفريق ARGO-NUM (جامعة سنجور -مصر)، وفريقCREATION DU CENTRE TECH POUR IAPPUI TECHNOLOGIQUE ET LE DEVELOPPEMENT DE LA PISCICULTURE AU TOGO (جامعة سينجور – مصر).
وفي هذا السياق، قال الدكتور عصام الكردي رئيس جامعة الاسكندرية ورئيس المسابقة ، استطعنا إدارة أول مسابقة إقليمية للجامعات الفرانكوفونية ، في الشرق الأوسط بإحترافية عالية جدًا واعتمدنا على التكنولوجيا بنسبة 100%، ولفت إلى أن المرحلة الأولى شهدت منافسة قوية بين 83 فرقة من طلاب 46 جامعة ممثلين لـ 12 دولة.
وقالت الدكتورة هبة ذكي المدير التنفيذي لحاضنة الاعمال فى كلية الاقتصاد والعلوم السياسية ” رئيسة لجنة التحكيم” في تصريح صحفي، المرحلة الأولى تضمنت مجموعة من برامج التدريب عن بعد باستخدام منصتة IBDL للتعليم الاليكتروني، بهدف مساعدة الطلاب على المنافسه بطريقة إحترافية، من خلال امتلاك الأدوات والمعرفه لعرض أفكارهم ومشروعاتهم بالطريقة الأفضل أمام لجان التحكيم، كما قمنا بتنظيم جلسات للإرشاد والنصح لجميع المُتنافسين تضمنت مهارات صياغة الأفكار وعرض المشروعات وشرح للمفاهيم المرتبطة بريادة الأعمال، وهي المرحلة التي سبقت تقديم الأفكار والمناقشة مع لجان التحكيم.
وقالت الدكتورة ريم البقري، المدرس بجامعة الاسكندرية مشرف المسابقة، ومنسق وأمين عام مؤتمر رؤساء الجامعات الفرانكوفونية في الشرق الأوسط، استطعنا إدارة المسابقة بطريقة مهنية إحترافية بشكل إلكتروني كامل، حيث اعتمدنا على منصات وخوادم IBDL بنسبة 100% بداية من فتح باب قبول طلبات المتسابقين وصولًا لإعلان النتائج النهائية في أول تجربة إحترافية لإدارة مسابقة في مجال ريادة الأعمال بهذا الحجم وسط تداعيات فيروس كورونا.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.