العراق والسعودية أكثر الدول رفعاً لانتاجهما النفطي خلال شهر الماضي

المستقلة /- أظهر مسح أن العراق والسعودية اكثر الدول رفعا لإنتاجهما النفطي في تشرين الثاني، مبينا ان التزام أوبك بتعهداتها لتخفيض الانتاج ارتفع الى 120% في تشرين الثاني.

ووجد المسح الذي اجرته رويترز أن “منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” ضخت 27.74 مليون برميل يومياً في نوفمبر/ تشرين الثاني، بزيادة قدرها 220 ألف برميل يومياً عن الشهر السابق، لكنها أقل من الزيادة البالغة 254 ألفاً المسموح بها في ظل اتفاق الإمدادات”.

وأظهر المسح أن “التزام دول أوبك بتعهدات تخفيضات الإنتاج لمجموعة “أوبك+” ارتفع إلى 120% في نوفمبر من 118% في الشهر السابق”.

وأشار المسح إلى أن “السعودية رفعت انتاجها النفطي في تشرين الثاني بمقدار 110 آلاف برميل يوميا ليصل انتاجها الى 9.890 ملايين برميل يوميا، فيما رفع العراق انتاجه النفطي بمقدار 70 الف برميل يوميا ليصل الى 4.220 ملايين برميل مقارنة بشهر تشرين الاول البالغ 4.150 مليون برميل يوميا”.

وبين ان “نيجيريا رفعت انتاجها بمقدار 50 الف برميل ليصل الى 1.500 مليون برميل ورفعت الكويت انتاجها بمقدار 30 الف برميل ليصل الى 2.530 مليون برميل، فيما كانت اكثر الدول انخفاضا في انتاجها هو انغولا وبمقدار 50 الف برميل يوميا تسبقها ليبيا بمقدار 20 الف برميل يوميا”.

وكان تحالف أوبك+ أقر زيادة بواقع 400 ألف برميل يومياً في إنتاج شهر نوفمبر/ تشرين الثاني، ضمن خطة بدأت في أغسطس/ اب الماضي بزيادة شهرية بنحو 400 ألف برميل يومياً حتى ديسمبر/ كانون الاول المقبل، بزيادة إجمالية بمليوني برميل خلال 5 أشهر.

من المقرر أن تعلن أوبك وحلفاؤها يوم الخميس المقبل عن خطتها للرد على المستهلكين بعد الافراج عن احتياطيات النفط الاستراتيجية لها، سواء بالتراجع عن خطط زيادة الإنتاج أو الرجوع للخلف وخفض الإنتاج مرة أخرى، خاصة مع التشكك في استمرار الطلب عند مستواه الحالي في ظل التداعيات التي قد تتعرض لها اقتصادات دول العالم بسبب المتحور الجديد من فيروس كورونا “أوميكرون”.

التعليقات مغلقة.