العراقيون في الأردن يشيعون الشخصية العسكرية العراقية البارزة عبد الجبار شنشل

المستقلة/ خاص: شارك عشرات العراقيين في تشييع مهيب لجثمان الفريق الاول الركن عبدالجبار شنشل.

وانطلق موكب تشييع مهيب من المستشفى الاستشاري في الدوار الخامس مقابل فندق الكندي إلى مقبرة شهداء الجيش العراقي في المفرق، حيث صلوا على الجثمان، وجرت مراسم الدفن في المقبرة التي تضم رفات الرئيس العراقي الأسبق عبد الرحمن محمد عارف والضباط والجنود العراقيين الذين استشهدوا في المعارك ضد إسرائيل في الأعوام 1948 و1967 و1973.

ووضعت على القبر أكاليل زهور من القوات المسلحة الأردنية ورئيس أركان الجيش العراقي بابكر الزيباري وشخصيات أردنية وعراقية.

وألقى سماحة الشيخ عبد الرزاق السعدي كلمة في رثاء الفقيد شنشل أشاد فيها بمآثره وجهوده الكبرى من أجل بناء الجيش العراقي الوطني، وذكر فيها إنجازات الفقيد وأثنى على سيرته.

وحضر التشييع ممثل نائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي، السيد رضوان صالح الشمخون، وعدد كبير من الوزراء والمسؤولين السابقين والشخصيات العراقية المعروفة السياسية والعسكرية والإعلامية والاقتصادية.

وسيقام مجلس الفاتحة على روح الفقيد في جامع خليل الرحمن في العاصمة الأردنية عمان ابتداء من يوم غد الاثنين من الساعة الخامسة الى الساعة الثامنة مساءً ولمدة يومين

وكان شنشل قد توفي بعد صراع مع المرض في المستشفى، أمس الأول.

يذكر أن الراحل شنشل شخصية عسكرية عراقية معروفة بمهنيتها وتاريخها الناصع وسمعتها في أداء الواجب والدفاع عن المبادئ العليا وحماية الوطن والذود عنه وفق أرقى القواعد العلمية والمهنية ومناهج الدراسة والتدريب، ويحسب له عدم انتمائه لميول السياسة وتقلباتها وظل محافظاً على انضباطه في إعداد جيش وطني ملتزم بعقيدته القتالية. (النهاية)

س.ش

اترك رد