العراقية الحرة تدعو الى رفع مستوى الضمان الإجتماعي لشريحة العمال

بغداد ( إيبا )..دعا ائتلاف العراقية الحرة الى رفع مستوى الضمان الإجتماعي والصحي لشريحة العمال ، وتفعيل العمل النقابي ، وإعادة الحياة للصناعة الوطنية .

وذكر الإئتلاف في برقية تهنئة بمناسبة عيد العمال العالمي :” ان شريحة العمال في جميع البلدان هي شريان الحياة الاقتصادية والاجتماعية ، والسياسية ايضا ، فهي في الدول المتقدمة تساهم بشكل مباشر في رسم سياسة البلد وتحديد آلية التصرف بثرواته الطبيعية وموارده بما يضمن الرفاهية والإكتفاء للمجتمع “.

وأضاف :” إن شريحة العمال في العراق تعرضت لنكبات وانتكاسات ابتدأت منذ تسعينيات القرن الماضي ولم تنته حتى يومنا هذا ، فمع بدء الحصار الاقتصادي وتراجع الصناعة العراقية واضمحلال الانتاج وتوجه العمال الى مهن لاتمت بصلة الى حرفهم الأساسية بسبب انخفاض قيمة الأجور ، باتت هذه الشريحة مهددة بالفقر في ظرف لم تتوفر فيه مهن بديلة سوى ما يندرج في قائمة البطالة المقنعة ، كافتتاح البسطيات او بيع السجائر والمتاجرة بسلع استهلاكية رخيصة بالكاد توفر لعوائلهم تكاليف الطعام “.

وتابع :” كما ان تدمير البنى التحتية بعد الاحتلال الأمريكي قد تسبب في تفاقم معاناة شريحة العمال ، فالأمريكان لم يكترثوا للمصانع التي دمرت ولا لأحوال العمال الذين لايحصلون على قوت يومهم ، فالصناعة في العراق في القاموس الأمريكي هي الصناعة النفطية فقط ، بعد ان كان العراق من الدول التي تفتخر بصناعة الجلود والزيوت والسجائر وغيرها “.

وبين :” ان من واجب الحكومة الحالية والحكومات اللاحقة ان تضع الخطط الكفيلة بالنهوض بالقطاع الصناعي ، مما يعيد للعامل مكانته الحقيقية كعضو مؤثر في المجتمع ، بالاضافة الى النهوض بواقعه المعيشي والصحي ورفع مستوى الضمان الاجتماعي ومخصصات خطورة العمل ، بما يتماشى مع مستوى الضمان في الدول المتقدمة ” ، مشددا على ” ضرورة تفعيل العمل النقابي باعتباره يضمن للعامل المساحة الكافية من الحرية في التعبير عن رأيه وإيصال صوته الى الجهات الحكومية ، سيما وأن نقابات العمال كانت في حقب زمنية متعددة وفي دول عدة تمارس دوراً فاعلاً في الجوانب السياسية والاجتماعية وتؤثر تأثيرا مباشرا في صناعة القرار “.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد