العدل تؤكد مقتل احد عناصر حماية سجن البصرة المركزي واصابة آخر بـ”حادث عرضي”

 

(المستقلة).. اكدت وزارة العدل، ان “الحادث العرضي” الذي شهده سجن البصرة المركزي، امس الاحد، وتسبب بمقتل عنصر واصابة اخر من رجال الشرطة الاتحادية ناجم عن “خطأ غير مقصود”.

وقال اعلام الوزارة: ان صاروخ قاذفة انطلق بسبب عبث احد رجال الشرطة الاتحادية الماسكين للطوق الخارجي وكان غير منزوع الفتيل، مما تسبب باصابة عجلة مؤدياً بذلك الى استشهاد احد العناصر الامنية من الشرطة الاتحادية الماسكة لطوق السجن واصابة آخر بحروق، ولم ينفجر الصاروخ ولم تتأثر بناية السجن نتيجة لهذا الحادث.

الى ذلك فقد اعلنت قيادة العمليات في البصرة، اعلنت صباح اليوم، عن مقتل عنصر امني (بحادث عرضي) في سجن البصرة.

وقالت القيادة في بيان صحفي، “ان ماحصل في الباب الرئيسي لسجن البصرة “خطأ غير متعمد”، اذ انطلق صاروخ قذيفة عن طريق الخطأ من قبل احد عناصر الشرطة الاتحادية المكلفين بحماية البوابة، مما ادى الى اصابة عجلة أمامه وتسبب بتدميرها ومقتل احد أفراد الشرطة”.

واضاف البيان: انه تم اتخاذ الإجراءات القانونية والتحقيقية الأصولية المتعلقة بالحادث.

اترك رد