العبادي يحذر من محاولات الإيقاع بين الحشد والدولة ويرفض استخدام المقاتلين لأغراض سياسية

(المستقلة)… دعا السيد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي الى شراكة حقيقية للشباب في بناء الوطن والاصلاح ومحاربة الفساد ، مشيرا الى ان “البعض يحاول الايقاع بين الحشد والدولة متناسيا ان الحشد مؤسسة تابعة للدولة وتمويلها ووضعها تابع للدولة واننا نريد الاصلاح فيها وهناك من يحاول ايقافه من خلال حملة تشويه يقوم بها”.

وأكد العبادي في كلمته في المؤتمر الاول لبناء قدرات الشباب ان الشباب هم امل هذا المجتمع والامة ونعول عليهم كثيرا في بناء البلد، مشيرا الى اننا ماضون باصلاح ما فسد واصلاح المعوج والخاطىء ومحاربة الفاسد ، مضيفا ” اننا لدينا من عناصر القوة الشيء الكثير وامامنا امال مشرقة ونستطيع تجاوز التحديات والخروج منها اقوى”.

وجدد رئيس الوزراء “رفضه لاستخدام المقاتلين لاغراض سياسية فالمقاتل يقاتل من اجل وطنه وليس من اجل كتلة سياسية او شخص”، مشيرا الى ان “البعض يحاول الايقاع بين الحشد والدولة متناسيا ان الحشد مؤسسة تابعة للدولة وتمويلها ووضعها تابع للدولة واننا نريد الاصلاح فيها وهناك من يحاول ايقافه من خلال حملة تشويه يقوم بها”.

وشدد رئيس مجلس الوزراء على “محاربة عصابات الجريمة التي لا تختلف عن داعش والارهاب من خلال تهديد الامن المجتمعي”.

وتابع  العبادي ان “الفاسدين يشنون حربا اعلامية علينا من خلال الفضائيات ومواقع التواصل الاجتماعي وخلق اكاذيب لان هؤلاء يعلمون اننا سنصل اليهم “.

ودعا الشباب “للحذر والحيطة من العصابات التي تتاجر بالبشر فهؤلاء لايهمهم شيء بقدر كسبهم غير المشروع”، موضحا “ان حب الوطن اساس لبناء البلد”.

وفيما يخص التغيير الوزاري، بين ان “التغيير ليس ضد احد او جهة معينة انما للسير بالاصلاح الى الامام ونحتاج الى فريق منسجم لهذا الام”.(النهاية).

قد يعجبك ايضا

اترك رد