(المستقلة)… أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي أن العراقيين يحققون انتصارات باهرة على “داعش”، ولا توجد قوات برية قتالية غير عراقية على الأرض، مشيرا إلى البدء بإرسال قوات مدربة لتحرير الموصل وبالتعاون مع أبنائها.

جاء ذلك أثناء لقائه، الأربعاء، نظيره الإيطالي ماتيو رينزي في روما لبحث دعم العراق في حربه ضد الإرهاب والتباحث حول ملفات اقتصادية وأمنية تهم البلدين.

وأعرب العبادي عن “شكره لموقف إيطاليا الداعم للقوات العراقية في حربها ضد داعش، وتدريب الشرطة والتعاون الاستخباري لمواجهة الخطر المشترك الذي يمثله الإرهاب، إلى جانب تدريب الشرطة العراقية وتأهيلها للقيام بواجباتها ولمسك ملف الأمن في المدن المحررة على وجه الخصوص”، مشيرا إلى أن “العراق يتّجه لهيكلة اقتصاده وتنويع مصادره بالاستفادة من الخبرات الدولية”.

وحول سد الموصل بين رئيس الوزراء أنه “مهم للعراقيين، وأن وضعه جيد، ونحن نعمل على تخفيض منسوب المياه، لكن مسؤوليتنا الوطنية تتطلب اتخاذ الإجراءات والاحتياطات اللازمة، وتم إحالة عقد صيانته من قبل مجلس الوزراء على شركة إيطالية متخصصة، ونأمل في تأمين منطقة السد والإسراع في أعمال الصيانة”.

من جهته، أكد رئيس الوزراء الإيطالي وقوف بلاده مع العراق، مشيدا بانتصارات القوات العراقية وجهود الحكومة العراقية، والتزام إيطاليا التام بتعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية والأمنية والثقافية ومشاريع التنمية، داعيا الدول الصناعية الكبرى إلى مساعدة العراق ودعمه لاستعادة وضعه وقوته الاقتصادية، معربا عن إعجابه بخطط الحكومة العراقية في استعادة المناطق وتحقيق الاستقرار.(النهاية)