العبادي : النصر النهائي على داعش بات قريبا

 

(المستقلة).. أكد رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي ان تحرير كامل الاراضي العراقية اصبح قريبا، وان هناك انتصارات متحققة على الارض في جميع المناطق

وقال العبادي لدى حضوره حفل تخرج الدورة (104) للكلية العسكرية  تزامنا مع ذكرى تاسيس الجيش العراقي.

: اننا نسعى لاعادة النازحين الى مناطقهم وانهاء معاناتهم، وسنحتفل قريبا بهزيمة هذه التنظيمات الارهابية وطردهم، ونعيد الامن الى ربوع البلاد للبدء بعدها بالاعمار والبناء.

وهنأ في كلمته التي القاها في الاحتفالية، الجيش العراقي بكل صنوفه ومراتبه وضباطه بمناسبة عيد الجيش العراقي، كما حيا الارواح الطاهرة التي سقطت دفاعا عن العراق وسيادته وكرامته، والجرحى الذين نزفت دماؤهم من اجل بلدهم، وحيا عوائلهم المضحية.

واكد ان جيشنا يخوض معركة مصيرية مع عصابات داعش الارهابية دفاعا عن العراق ومقدساته وسيادته، اذ ان الجيش العراقي يمثل كل العراقيين بجميع طوائفهم ومكوناتهم.

ودعا الجيش العراقي الى بذل المزيد من الجهد والعطاء لتحرير جميع المدن، وان يوجه اسلحته نحو العدو ويبذل قصارى جهده لحماية المواطنين.

وبين القائد العام للقوات المسلحة ان هناك هجمة بربرية شرسة تريد بالعراق العودة الى الوراء، وهدفنا ان تكون جميع مدننا آمنة ومستقرة، مشيدا بوحدة الجيش مع الشعب والتي تمثلت بالمساندة المتبادلة من خلال تلبية نداء الوطن والمرجعية الدينية الشريفة، اذ لولا هذه الوحدة لما حققنا هذه الانتصارات.

واضاف : ان من الامور الاساسية التي ركزنا عليها، هي اصلاح المؤسسة العسكرية وبفضل هذا الاصلاح حققنا الانتصارات، وتمت اعادة هيبة الجيش العراقي، مشيرا الى انه لا مكان للفاسدين في المؤسسة العسكرية وسنبقى نلاحق الفاسدين، وسنستمر بحملتنا لمكافحة الفساد في المؤسسات العسكرية والمدنية.

وقال: اننا نسعى لان يتولى الجيش الدفاع عن حدود المدن، وان تتسلم قوات وزارة الداخلية أمن المدن والمناطق، مؤكدا ان دائرة المؤيدين للعراق خارجيا بدات تتسع، ونجد المزيد من الاصدقاء الذين يقفون معنا، ونشكر كل من وقف معنا في حربنا ضد التنظيمات الارهابية، اذ ان العراق الدولة الوحيدة التي تقاتل داعش والبعث والتنظيمات الارهابية الاخرى على الارض.

كما وجه العبادي شكره للعلماء والخطباء والاعلاميين والكتاب والمثقفين والفنانين، وكل من ساند قواتنا الامنية ووقف معها ضد التنظيمات الارهابية، داعيا جميع القوى السياسية للاستمرار بدعم قواتنا المسلحة والاجهزة الامنبة في حربها ضد الارهاب.(النهاية)

اترك رد