العبادي: إيران أزاحتني عن ولاية ثانية لسببين والصراع الداخلي فيها انعكس علينا

(المستقلة)… قال رئيس الوزراء العراقي السابق، حيدر العبادي، إن إيران ساهمت في إبعاده عن رئاسة الحكومة لولاية ثانية، مشيرا إلى وجود صراع إرادات في إيران.

وأضاف العبادي في حديث لقناة “الشرقية” أن “صراع الإرادات في العراق وداخل إيران خلق جوا أدى إلى إبعاده من السلطة”، لافتا إلى أن “الصراع الداخلي في إيران انعكس علينا”.

وبخصوص مساعدة إيران للعراق في حربه ضد داعش، قال العبادي “دور الجانب الإيراني كان في حرب العصابات ضد تنظيم داعش، حيث دربوا عناصر من أجل ذلك لأن لديهم خبرة بهذا المجال، وكذلك هم سلمونا سلاحا لكننا كنا نشتريه كما نشتريه من غيرهم”.
وعن الدور الأمريكي في مقاتلة داعش بعد اجتياحه للعراق، قال العبادي إن “الرئيس السابق باراك أوباما أخبرني بأنه ليس متحمسا للمشاركة في قتال داعش”، لافتا إلى أن “أوباما جاء للرئاسة بتبنيه للانسحاب من العراق”.

وأردف “الجانب الأمريكي أيضا زودنا بسلاح في وقت لم تكن لدينا فيه إمكانية لشراء السلاح بهذه السرعة”.

وعن أسباب سقوط مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار بيد تنظيم داعش أثناء تسلمه للسلطة، قال العبادي إن “هناك من كان متعمدا في سقوط الأنبار كاملة بيد التنظيم”، لافتا إلى أنه “سيذكر تفاصيل كل ما جرى في مذكراته التي سينشرها مستقبلا”. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد