العامري والخزعلي يتوعدان : سنأخذ القصاص لدماء القتلى من امريكا واسرائيل

(المستقلة)… حمّل كل من الامين العام لمنظمة “بدر” زعيم ائتلاف “الفتح” هادي العامري، والامين العام لجماعة “عصائب اهل الحق” قيس الخزعلي  كل من امريكا واسرائيل مسؤولية الاوضاع التي تمر بها البلاد من احتجاجات دامية سقر على اثرها مئات القتلى والالاف من الجرحى.

وقال العامري في تصريح مشترك للصحفيين مع الخزعلي على هامش تشييع احد قيادات جماعة عصائب اهل الحق الذي قتل هو وشقيقه بمحافظة ميسان ان “هناك من يريد ان يجر العراق الى الفوضى”.

واضاف “اليوم امام فتنة كبيرة تقف وراءها اسرائيل وامريكا”، مشيرا الى انه “سنأخذ القصاص لدماء القتلى من امريكا واسرائيل”.

من جهته قال الخزعلي خلال التصريح ان “دماء القتلى والضحايا الذين سقطوا تتحملها اميركا واسرائيل”، مردفا بالقول انه “لن نسمح بذهاب بلدنا الى الهاوي”.

وكانت قد نعت جماعة عصائب اهل الحق بزعامة قيس الخزعلي مساء يوم أمس  الجمعة مدير مكتبها وشقيقه في محافظة ميسان جنوبي العراق.

ونعت الجماعة في بيان رسمي اليوم مدير مكتبها في ميسان وسام العلياوي وشقيقه عصام العلياوي بعد إصابتهما نتيجة هجوم مسلح تعرض له مقر مكتب الحركة في المحافظة.

في غضون ذلك قال مصدر طبي مسؤول من ميسان ان عدد القتلى من المتظاهرين في المحافظة ارتفع الى 9 بينما اصيب 94 اخرون بجروح منهم 74 في مستشفى الصدر، و 20 مستشفى الزهراوي . (النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.