العالم في حالة تأهب..بعد كورونا فايروس جديد من اللحوم

المستقلة /- بعد عام ونصف من حالة التأهب والقلق الذي سببها فايروس كورونا المستجد بعد تسجيل اول حالة في الصين وتحديدا من منطقة ووهان والعالم بأسره تحت ناقوس الخطر ورغم اللقاحات الا ان العالم ما زال يسجل أعداد هائلة من الحالات.

في التفاصيل ، قالت صحيفة “ذا صن” البريطانية إن دراسة جديدة أجريت على 12 نوعاً من الحيوانات البرية التي يتم بيعها بالأسواق الرطبة في الصين، أظهرت احتواءها على 71 فيروساً من “فيروسات الثدييات” بما في ذلك 18 فيروساً “عالي الخطورة” على البشر والحيوانات الأخرى.

بحسب الباحثين، أكثر ما يثير القلق هي الميكروبات الموجودة في الزباد، وهي حيوانات ليلية صغيرة تشبه القطط. وكانت هذه الحيوانات من بين الأنواع التي حملت فيروس “سارس” من الخفافيش إلى البشر في الصين عام 2002

وقال إدوارد هولمز، عالم في الأحياء إن هذه الدراسة تسلط الضوء على إمكان تسبب تجارة الحياة البرية وأسواق الحيوانات الحية في تفشي وباء جديد”.

وتابع القول ” إن انتقال أنواع أخرى من الفيروسات من الزباد إلى البشر يمكن أن يؤدي بسهولة إلى كارثة صحية عالمية جديدة. فهذه الحيوانات التي يشتريها البعض للعب والتسلية تحمل مجموعة واسعة من مسببات الأمراض الفيروسية”

التعليقات مغلقة.