الظالمي یثیر تساٶلات عن استقلالیة هیئة المساءلة ومسٶولیتها

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2017-02-04 11:42:35Z | | Lÿÿÿÿ

(المستقلة).. اعرب حزب الوفاق الوطني العراقي عن اسفه من رد هیئة المساءلة والعدالة علی تصریحات ٱمين سر حزب الوفاق الوطني العراقي  ضياء المعيني, واصفا ایاه بانه ”مخيبا للآمال وتضمن مغالطات تدعو للقلق وتثير التساؤلات حول استقلالية الهيئة ومسؤوليتها“۔

وقال الناطق باسم الحزب هادي الظالمي ان  محكمة التمييز سبق وان ابطلت آلاف القرارات الصادرة عن الهيأة مما يثبت خللا واضحا في إجراءاتها ، ويمنح المشمولين بقراراتها والقوى السياسية والمجتمع المدني حق الاحتجاج السلمي والقانوني، وهو مالم يخرج عنه تصريح السيد المعيني .
واشار الظالمي الی ان قرارات الهيئة جوبهت برفض من الشارع بسبب انتقائيتها, و”ما تظاهرات السماوة بالأمس عنا ببعيد, وهو ما يدعو للتساؤل عن صحة الادلة التي تحتكم لها ومدى خضوعها وموافقتها للقانون, خصوصا وان صفة العدالة التي الحقت باسمها ( هيئة المساءلة والعدالة ) توجب عليها التعامل بحذر وبروح العدل الحقيقي“.
وٱکد دعوات حزب الوفاق الوطني العراقي السابقة بضرورة إحالة ملف المساءلة والعدالة الى القضاء لتكون له الكلمة الفصل في هذا الجانب وكضمان لمنع تسييس هذا الملف أو اخضاعه لغايات أو اجندات حزبية أو طائفية .

وشدد الظالمي علی انه ”من المعيب والمخجل حقا ان تلجأ الهيئة للتعامل مع كل نقد يصدر تجاهها باصدار تصريحات أو تلميحات منفصلة, وكيل الاتهامات جزافا وكذبا بارتباط منتقديها بحزب البعث, وإضفاء العصمة على قراراتها“.

واشار الی ان ذلک ”يذكرنا بنهج شمولي بائد اعتمد سياسة “لا أريكم الا ما أرى”, لا يتوافق مطلقا مع أجواء الديمقراطية وحرية التعبير التي كفلها الدستور والقانون“.

قد يعجبك ايضا

اترك رد