الطائي يدعو اهالي الانبار لتجنب الفتنة التي تسببها عمليات الخطف والقتل

بغداد ( إيبا ).. دعا المرجع الديني قاسم الطائي اهالي الرمادي الى تجنب الفتنة التي يمكن ان تسببها عمليات خطف وقتل ابناء المحافظات الاخرى على يد جماعات مسلحة في الانبار.

وقال الطائي في رسالة مفتوحة وجهها الى اهالي الرمادي وتلقت وكالة الصحافة المستقلة ( إيبا ) نسخة منها ” لقد سمعنا ان بعض الزائرين من أهالي كربلاء وبعض المواطنين من غير أهل الرمادي قد تم اختطافهم من قبل بعض الجماعات المسلحة، وهم لا ذنب لهم في خلافكم مع الحكومة ومطالباتكم بحقوقكم”ز

واضاف الطائي  “خطف هؤلاء ليس من شيمكم العربية ومحاسن اخلاقكم، وهي لا ترفع من شأنكم إن لم تشوه صورتكم العربية وان القادم اليكم والعابر من مناطقكم وهي لكل العراقيين في ذمتكم ورعايتكم، والتجاوز عليه بالخطف وربما – لا سامح الله – بالقتل ليس من شيمكم وانتم مراراً وجهاراً تقولون نحن عرب، والعربي لا يفعل ذلك”.

واضاف محذرا ” ثم الا تحسبوا لأبنائكم واخوانكم من أهلنا في الرمادي وهم يمرون في محافظات العراق الأخرى، وقطعاً انكم ترفضون ان يفعل بهم ما فعل بإخوانهم في الرمادي من الخطف، وهو أمر غير مستبعد كرد فعل طبيعي ونتيجته الفتنة الطائفية الخاسر فيها الطرفان والرابح فيها الشيطان، ومن يتوجه بإيحاءاته من اعداء العراق، وهم كل من يريد به الشر”.

ودعا الطائي أهل الرمادي للرجوع ” الى احسابكم وانسابكم وتذكروا ان علياً أمير المؤمنين (عليه السلام) قد تحرق دماً على اهل الرمادي حين خلافته من غزوات أهل الشام، بل تحرق على معاهدة قائلاً (لو أن أحد مات كمداً لما كان عندي ملوماً)”.

وكانت اخبار قد اشارت يوم امس الى خطف ثلاثة مواطنين من اهالي كربلاء قادمين من الاردن على الطريق الدولي المار بالانبار ، كما اعلن عن خطف ثمانية جنود في منطقة الكيلو 160 ضمن محافظة الانبار. (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد