الصين تقدم لقاحا جديدا مضادا لكورونا عن طريق الاستنشاق

المستقلة/- طورت الصين أول لقاح بخاخ مضاد لفيروس كورونا المستجد يأخذ بالاستنشاق، ليصبح أول لقاح في العالم يقوم على هذه التقنية.

وقالت عالمة الأوبئة ومطورة اللقاحات الصينية الشهيرة تشين وي ، إن لقاح كوفيد-19 المستنشق الذي طوره فريقها قد تمت الموافقة عليه من قبل إدارة الغذاء والدواء الصينية حيث من المنتظر إن يتم استخدامه في حالات الإصابة الطارئة.

وأعلنت تشن خلال الاجتماع العام لمنتدى بوجيانغ للابتكار لعام 2021 الذي عقد في شنغهاي أن اللقاح البخاخ القابل للاستنشاق يحتاج فقط إلى خُمس جرعة اللقاح القابل للحقن، ولا يحتاج إلى تعبئة خاصة في عبوات.

وأضافت تشن أن اللقاح البخاخ يوفر بالإضافة إلى المناعة الهرمونية والخلوية التي يتكون منها اللقاح القابل للحقن، يمكن للقاح القابل للاستنشاق أيضًا تكوين مناعة مخاطية.

وتابعت “إذا تم استنشاق اللقاح من خلال الهباء الهوائي، فإنه يمكن أن يشكل مناعة مخاطية، حيث تعتبر هذه التحصينات الثلاثة المجتمعة أفضل وقاية يوفرها اللقاح المضاد لكوفيد”.

وتشير البيانات إلى أن ما يسمى بالمناعة المكتسبة من خلال استنشاق اللقاح عن طريق البخاخ تعني أن اللقاح يتحول إلى جزيئات دقيقة بواسطة البخاخات، التي تصل إلى الجهاز التنفسي والرئتين من خلال التنفس. بالإضافة إلى ذلك، فإن استخدام لقاح البخاخات القابل للاستنشاق غير مؤلم ولديه إمكانية تحقيق فعالية أعلى.

وفيما يتعلق بتأثير مختلف طفرة الفيروس على اللقاح، وهو الأمر الذي يثير قلق الناس، قالت تشن إن السلالة الجنوب إفريقية لها حاليًا تأثير أكبر على اللقاح. وأن فريقها يقوم بدراسات إكلينيكية للسلالة الجنوب إفريقية، على أمل تعزيز مناعة اللقاح من خلال مختلف السلالات المتحورة.

 

المصدر: يورونيوز

التعليقات مغلقة.