الصين تحذر واشنطن من مغبة مقاطعة أولمبياد بكين

المستقلة/- نددت الصين الثلاثاء بـ “التحيز الإيديولوجي” و “النوايا الخبيثة” للولايات المتحدة عقب قرار واشنطن المقاطعة الدبلوماسية لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقررة في بكين في شباط/فبراير المقبل، وأكدت بكين على أن واشنطن “ستدفع ثمن” قرارها.

وردا على سؤال حول رد محتمل من بكين، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية تشاو ليجيان لوسائل إعلام إن “الولايات المتحدة ستدفع ثمن خطوتها السيئة. ترقبوا ما سيحصل”.

واعتبر تشاو لي جيان المتحدث أن “ألمؤامرة” الأمريكية لمحاولة إفساد الأولمبياد محكوم عليها بالفشل بما يؤدي إلى فقدان “المكانة المعنوية والمصداقية”.

وأضاف في إفادة إعلامية دورية في العاصمة بكين أن الصين تعارض المقاطعة وإنها ستأخذ “خطوات مضادة حازمة:”.

وكان البيت الأبيض أعلن الإثنين أن الولايات المتحدة سترسل رياضييها للمشاركة في الأولمبياد الشتوي 2022، لكن لن ترسل أي ممثل دبلوماسي ردًا على انتهاكات الصين لحقوق الإنسان، ومتجاهلاً التحذيرات الصينية بهذا الشأن.

ومن جهته، انتقد الكرملين الثلاثاء إعلان الولايات المتحدة مقاطعة دبلوماسية للألعاب الأولمبية في بكين مؤكداً على أن الألعاب يجب أن تكون “بعيدة عن السياسة”.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف “موقفنا هو أن الالعاب الأولمبية يجب أن تكون بعيدة عن السياسة” لكنه أضاف أن الرياضيين لن يتأثروا بالقرار.

 

المصدر: يورونيوز

التعليقات مغلقة.