الصين تحذر من حدوث انحراف بعلاقتها مع واشنطن

وزير الخارجية الصيني مع نظيره الأمريكي

المستقلة/- أبلغ وزير الخارجية الصيني وانغ يي نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن، يوم السبت، بأن العلاقات بين بلديهما مهددة “بالانحراف” أكثر عن مسارها بسبب قصور في نظرة الولايات المتحدة للصين.

ونقلت وزارة الخارجية الصينية عن وانغ قوله في بيان عقب اجتماعه مع بلينكن على هامش اجتماع لمجموعة العشرين في بالي بإندونيسيا “يعتقد كثير من الناس أن الولايات المتحدة تعاني من نوبة خطيرة ومتنامية من رهاب الصين”.

وأضاف وانغ أنه يتعين على واشنطن أن تلغي التعريفات الجمركية الإضافية المفروضة على بكين في أقرب وقت ممكن وأن تكف عن فرض عقوبات أحادية الجانب على الشركات الصينية، وذلك في المباحثات التي وصفها البيان بأنها كانت “متعمقة” و “صريحة”.

وقال وانغ إنه بالإضافة إلى ذلك، ينبغي على الجانب الأمريكي توخي الحذر في أقواله وأفعاله فيما يتعلق بتايوان، ويجب ألا يرسل أي إشارات خاطئة للقوى المؤيدة “لاستقلال تايوان”.

وبحسب البيان، تبادل الجانبان أيضا وجهات النظر حول “قضية أوكرانيا”، دون أن يذكر تفاصيل.

وأكدت وزارة الخارجية الصينية السبت، أن وزيري الخارجية الصيني والأمريكي  توصلا السبت إلى “توافق” بشأن تحسين العلاقات، خلال محادثات على هامش اجتماعات مجموعة العشرين، في وقت تسعى القوتان لخفض التوتر بينهما.

وقالت وزارة الخارجية في بيان بشأن اللقاء “توصل الجانبان على أساس المعاملة بالمثل والمنفعة المتبادلة، إلى توافق بشأن تعزيز مشاورات مجموعة العمل الصينية الأمريكية لتحقيق المزيد من النتائج”.

في سياق متصل، قال بلينكن إن محادثات نادرة أجراها مع نظيره الصيني في إندونيسيا السبت كانت “بناءة”، لكنه عبر عن مخاوف إزاء قضايا من بينها تايوان.

وأكد بلينكن عقب محادثات استمرت خمس ساعات أنه “رغم تعقيدات علاقاتنا، يمكنني القول بدرجة من الثقة إن وفودنا تجد محادثات اليوم مفيدة وصريحة وبناءة”.

وأضاف أنه عبر لنظيره الصيني عن مخاوف إزاء قضايا من بينها تايوان وهونغ كونغ وحقوق الإنسان وأوكرانيا.

وأوضح أنه “عبر عن مخاوف الولايات المتحدة العميقة إزاء تصاعد اللهجة المستفزة لبكين وأنشطتها تجاه تايوان، والأهمية الكبيرة للحفاظ على السلام والاستقرار على جانبي مضيق تايوان”.

كما دعا الصين للنأي بنفسها عن روسيا، غداة محادثات لمجموعة العشرين في بالي انتقدت فيها الدول الغربية وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مباشرة على خلفية الغزو الروسي لأوكرانيا.

وأكد بلينكن أنه قال لوانغ إنها “اللحظة التي نحتاج فيها جميعا إلى النهوض كما فعلت دول مجموعة العشرين الواحدة تلو الأخرى، لإدانة العدوان والمطالبة، من بين أمور أخرى، بأن تسمح روسيا بالوصول إلى الغذاء العالق في أوكرانيا”.

وأضاف أنه لا يرى أي “إشارة” على تعاون من جانب روسيا بعد أن واجهت سيلا من الانتقادات في محادثات مجموعة العشرين قبل يوم.

 

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.