الصدر يوجه تعليمات للمتظاهرين

تتضمن السلمية والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة

(المستقلة).. وجه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر تعليمات للمتظاهرين تضمنت الحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة، والتاكيد على سلمية التظاهرات

وقال الصدر في بيانه “عاهدت الله ان لا اكون ظهيرا للفاسدين،بل كما علمني ابي ان اكون نصيرا للمصلحين،لذا اقدم مجموعة من النقاط قد ينتفع بها الثوار”

وتكونت التعليمات من خمس عشرة نقطة  كالآتي :

النقطة الاولى: اعطِ لاخيك في القوات الامنية وردة

النقطة الثاني: التحلي بروح المثابرة والصبر من اجل الوطن فحب الوطن من الايمان

النقطة الثالثة: الحفاظ على ممتلكات الشعب العامة والخاصة فهم اخوتكم

النقطة الثالثة: ان لا يستهدف الصالح بذنب الفاسد، ففي الحكومة من هم مغلوب على امرهم فلا تؤذوهم

النقطة الرابعة: اعكسوا صورة جميلة بتنظيمكم وهتافتكم وفِعالكم وأفعالكم

النقطة الخامسة: لا تبتدؤا العنف، فالفاسد لا يخاف من السلاح اكثر من السلام

النقطة السادسة: الكثير من الشعب بل ومن المنتمين للاحزاب من غير المشتركين في الحكومة يرغب بمشاركتكم الا انه يجهل مطالبكم والياتكم فاعلنوها كي يتجلى امركم

النقطة السابعة: حافظوا على انفسكم قدر  الامكان فآذاكم يؤذينا

النقطة الثامنة: لا تسمحوا لاحد مصادرة جهودكم لمن هم في الداخل والخارج فانتم اصحاب المبادرة

النقطة التاسعة: اخوتكم في (التيار الصدري) بجميع تشكيلاته في خدمتكم.. نسأل الله ان لا تحتاجوا لمعونة احد

النقطة العاشرة: رفع مستوى مطالبكم امر جيد بشرط التحلي بالحكمة من اجل عدم ضياع العراق دستوريا وامنيا.. فالتفتوا رجاءا

النقطة الحادية عشر: وثقوا وصورا ما يحدث قدر الامكان

النقطة الثانية عشر: سمعتكم عندنا اهم من مطالبكم فالتفتوا لذلك رجاءا

النقطة الثالثة عشر: انصح بالتنسيق مع العشائر العراقية والنخب الثقافية والادبية والاعلامية وغيرهم

النقطة الخامسة عشر: صبر الفاسد سرعان ما ينفد وصبركم اطول فاعتصموا بحبل الله ولا تيأسوا فسلميتكم اعظم من جدرانهم وسلاحهم

وفي ختام توجيهاته قال الصدر ” اعلموا انه لو تم الاعتداء عليكم مرة اخرى فسنتصرف بما يليق وبما يرضي الله ويرضيكم”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.