الصدر يدعو لنبذ المليشيات الشيعية والوهابية ويؤكد استعداد مناصريه الدفاع عن المراقد المقدسة

بغداد (إيبا)… دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الى الوحدة الاسلامية بين العراقيين  ونبذ المليشيات الشيعية والوهابية في  العراق، مؤكدا استعداد مناصريه الدفاع عن المراقد المقدسة .

وقال الصدر في بيان له تلقته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)… اليوم الثلاثاء إن “هناك أصوات شاذة من أهل التسنن وكذا من أهل التشيع”، مبينا إن “هذه الأصوات تدعو للتشدد والتشتت والقتل وللخلاف ليشمت بنا العدو”.

وأضاف الصدر أن “الكيان الصهيوني فرح وأمريكا ترتع وبريطانيا ترقص على فرح أسيادها الجبابرة والمتضرر الوحيد هو الإسلام والمسلمين”، موضحا إنني “لا أقبل ولا أرضى ان تمتد يد شيعي على أخيه السني ولا العكس”،

ودعا الصدر إلى “نبد التشدد ولاسيما ما يصدر عن بعض المنتمين إلى الوهابية أو ما يصدر من بعض المليشيات الشيعية”، موكدا انني ” لا أقول هذا خوفا ولا وجلا”،

واكد الصدر أن “كل أحبتنا من المسلمين السنة والشيعة على أهبة الاستعداد للدفاع عن المقدسات والحفاظ على رص صفوف المسلمين”، داعيا “كل الأطراف في كل البلاد الإسلامية وخصوصا سوريا والعراق وتونس وليبيا الى ان يحفظوا المراقد والمقابر”.

وشدد زعيم التيار الصدري على “ضرورة عدم امتداد أيادي مسلحي سوريا المعارضين للنظام الحاكم إليها لتوقد الفتنة”.

وتابع الصدر “لو استهدف مرقد السيدة زينب عليها السلام في سوريا، لا سمح الله، فإن من يستهدفها ليس هم السنة، وان من يستهدف مساجدهم ليس هم الشيعة”، مشيرا الى إن “أياد الغرب والثالوث المشؤوم هم من يستهدفونها”.  (النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد