الصحة : 214 وفاة واكثر من 38 الف اصابة بين ملاكات الجيش الابيض

المستقلة/- سجلتْ وزارة الصحة 214 وفاة واكثر من 38 الف اصابة بين ملاكات الجيش الابيض منذ بداية الجائحة حتى الان، بينما اكدت الوزارة عدم صرف الحوافز التي صوت عليها مجلس الوزراء للمتصدين للوباء او تخصيص اراض لهم.

يذكر ان وزير الصحة السابق حسن التميمي، اعلن موافقة مجلس الوزراء على صرف مكافأة 10 ملايين دينار لاسر ضحايا كورونا من منتسبي وزارة الصحة، تقديرا لجهودهم من اجل سلامة المصابين، مع منح الجيش الابيض بجميع عناوينهم المخصصات التي تتناسب مع حجم التحديات والتضحيات.

وقال مدير الصحة العامة في الوزارة رياض الحلفي في تصريح لصحفية “الصباح” تابعته المستقلة: ان “ملاكات الجيش الابيض لاتزال تقف على خط الدفاع الأول في مواجهة فيروس كورونا، منذ بداية الجائحة وحتى الان، على الرغم من تسجيل وفيات واصابات بين صفوفهم بسبب شراسة وسرعة انتشار الوباء”.

واشار الى “تسجيل 214 حالة وفاة بين الأطباء والعاملين في المجال الصحي جراء إصابتهم بالفيروس، بينما بلغت اصابات الجيش الابيض منذ بداية تفشي الوباء وحتى الان مايقارب 38 الفا و697 اصابة غالبيتها بين الاطباء المقيمين الذين هم على تماس اكثر مع المرضى”.
ونوه الحلفي “بعدم صرف اية حوافز لعموم الجيش الابيض البالغة 500 الف دينار”.

واضاف ان “مجلس الوزراء قرر خلال المدة الماضية تخصيص قطع اراض سكنية للعاملين الذين لديهم تماس مع المصابين مع ذوي ضحايا الجيش الابيض، لكن لاتوجد حتى الان اية معلومات تفيد بتنفيذ اي من القرارات الخاصة بشأنهم”.

ووجه رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي مؤخرا بالتأكيد على المحافظين، بشأن تهيئة قطع أراض وتوزيعها بين منتسبي الجيش الأبيض دعما لهم في مواجهة جائحة كورونا، بحسب ماجاء في قرار اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية رقم ( 34 لسنة 2020 )، واستنادا إلى ماعرض في اجتماع اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية (مكافحة فيروس كورونا) في جلستها الثانية المنعقدة بتاريخ 13 /2 /2021.
واوضح الحلفي ان “جيش المواجهة مع كورونا هم الأطباء والممرضون والمسعفون وعمال النظافة في المستشفيات، الذين يقابلون الفيروس وجها لوجه بسبب اختلاطهم المباشر مع المرضى ومعدات المستشفى، حيث ادى ذلك الى وقوع العديد من الشهداء واصابة المئات منهم، لكنهم مصرون على وجودهم بالمؤسسات الصحية من اجل تقديم الرعاية للمواطنين وكسر سلسلة انتشار الوباء”.
وذكر ان “الملاكات الصحية بذلت جهودا مضاعفة، يحرمهم في أحيان كثيرة من ساعات النوم من أجل العناية بمن أصابهم الفيروس، معرضين حياتهم للخطر، مع متابعة الحالة الصحية للمحجورين في منازلهم”.
وكان النائب جواد الموسوي قد قدم مقترح قانون لدعم ملاكات الجيش الابيض وخط الصد الاول من منتسبي وزارة الصحة واعتبار جميع الوفيات من الملاكات الطبية والصحية شهداء بصورة رسمية.

التعليقات مغلقة.