الصحة والبيئة تجري كشفا اشعاعيا للمؤسسات الصحية في محافظة بغداد

(المستقلة)..اجرت وزارة الصحة والبيئة مسحا اشعاعيا على المؤسسات الصحية والعيادات الاهلية في محافظة بغداد لتقليل المخاطر التي يتعرض لها العاملون في هذه العيادات ومعرفة التزامها بالمواصفات والضوابط البيئية اللازمة .

وذكرت دائرة التوعية والاعلام ان الفرق الفنية التابعة لمديرية بغداد اجرت كشفا موقعيا لعدد من عيادات الاشعة والمستشفيات في مناطق مختلفة من محافظة بغداد لمعرفة مدى التزامها بقانون حماية وتحسين البيئة رقم (27) لسنة 2009 .

واضافت الدائرة ان المسوحات الاشعاعية شملت مستشفى الامل الوطني لعلاج الاورام والمختبر الحار وغرفة الكاما الكاميرا القديمة واثبتت الفحوصات خلو تلك العيادات من وجود اي تسرب اشعاعي مؤكدا على اكمال المستمسكات الاصولية الخاصة بالعيادات للحصول على اجازة عمل بالاجهزة السينية .

واشارت الى ان مركز الوقاية من الاشعاع يشدد على ضرورة الالتزام بالقاعدة الذهبية للوقاية من الاشعاع ( الزمن – المسافة – التدريع) ومنع دخول الاشخاص غير المختصين الى غرفة التصوير الاشعاعي وعدم تكليف منتسبي الاشعة بذلك كما انه يمنع باتا حفظ افلام الاشعة والمواد الطبية في غرفة الاشعة وذلك لخطورتها على الصحة العامة للعاملين .

يذكر ان الفرق الفنية التابعة لوزارة البيئة تقوم بزيارات ميدانية و بصورة دورية للمستشفيات والمركز الصحية في بغداد والمحافظات لمعرفة مدى التزامها بالضوابط والمحددات البيئية التي وضعتها الوزارة ولغرض توفير الحماية للعاملين في غرف الاشعة وحماية المواطنين من الاقتراب من هذه الغرف وتحديد فتـــرة عمل المختصين بالتصويــر الاشــعاعي بعام واحـــد فقط يتم بعـــدها تغيير عملهم وذلك لتحاشــي تعرضهم لخطــر الاشعاع لفتـرة طويــلة.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد