الصحة تقترح فرض حظر شامل لاسبوعين بسبب الضغط الهائل لاعداد المصابين

المستقلة /- قدمت وزارة الصحة والبيئة توصية الى اللجنة الوطنية للصحة والسلامة الوطنية لفرض حظر شامل يستمر لاسبوعين بسبب الضغط الهائل لاعداد المصابين في المستشفيات والحالات الحرجة، في وقت وسعت فيه كميات التعاقد لاستيراد اللقاحات مع شركة فايزر من 16 مليون جرعة الى 18 مليونا.

وقامت بالتنسيق مع شركات الاتصالات بارسال نتائج المسحات الى المواطنين عبر رسائل نصية.

وقال مدير الصحة العامة الدكتور رياض الحلفي في تصريح لصحفية “الصباح” تابعته المستقلة: إن “الوزارة قدمت توصيات الى اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية لفرض حظر شامل لمدة اسبوعين فقط لقطع سلسلة انتشار العدوى وتخفيف الضغط على المستشفيات المزدحمة بالمصابين”.

واضاف أن “تحذيراتنا مستمرة بشأن مدى خطورة الوضع الوبائي وامتلاء المستشفيات بالحالات الحرجة والشديدة، وكذلك عدم الالتزام والزيادة الكبيرة باعداد الاصابات، وقد تفوق القدرة الاستيعابية للمؤسسات الصحية وانهاك الملاكات الطبية والصحية”.

ولفت الحلفي الى ان “الوزارة وسعت تعاقدها مع شركة فايزر لاستيراد 18 مليون جرعة بدلا من 16 مليون، اذ ستصل دفعات كبيرة من اللقاح اسبوعيا ضمن المدة الزمنية المحددة”.

من جهته، قال مدير عام صحة الكرخ جاسب الحجامي لـ”الصباح”: إن “النظام الصحي اصبح مهددا بالخطر في حال استمرار عدم الالتزام بالاجراءات الوقائية، حيث اصبح لبس الكمامة شبه معدوم في الشارع والتجمعات الكبيرة والمناسبات وعدم الاكتراث بالتعليمات الصحية مما تسبب بانهاك الملاكات الطبية والصحية”.

وفي كركوك، قال مدير صحة المحافظة الدكتور نبيل حمدي لـ”الصباح”: إن “تربية كركوك هيأت قاعة النشاط المدرسي لتكون احد المنافذ التلقيحية”.

واضاف انه “بامكان أي شخص التلقيح من دون قيد وشرط او حجز، وما عليه الا جلب احد المستمسكات الثبوتية او البطاقة الموحدة”، مبينا ان “حملة التطعيم شملت قرية بسطاملي جنوب كركوك التي تمت فيها تهيئة قاعة خيرية وهناك 250 شخصا تلقوا التلقيح”.

التعليقات مغلقة.