الصحة تؤكد ان المتحور الجديد للفيروس لم يدخل العراق حتى الان

المستقلة /-  افصحت وزارة الصحـة ، عن استعدادات دوائرها لمواجهـة تطورات فيروس كورونا المستجد في العراق ، مؤكدة ان المتحور الجديد للفيروس لم يدخل البلاد حتى الان .

وذكر مدير دائرة صحة الكرخ جاسب لطيف الحجامي ، في تصريح صحفي تابعته المستقلة ، ان ” العودة الى قرارات الحظر والاغلاق هو حديث سابق لاوانه ، لكن في حال زيادة معدل الاصابات بشكل واضح ستكون هناك قرارات جديدة مهمة للجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية لكنها ليست مثل القرارات السابقة “.

واوضح ” لا اتوقع شخصيا اللجوء الى الاغلاق التام كما حدث في الفترة السابقة ، حيث انعكس ذلك سلبا على الدوائر الحكومية والقطاع الخاص وحياة المواطنين عموما “.

واضاف ، ان ” الاجراءات الاحترازية ستبدأ لكن ليس الان ، الوضع حاليا مسيطر عليه وهذا لا يعني عدم اتخاذ اجراءات احترازية سواء من قبل وزارة الصحة او من المواطنين انفسهم “، مبينا ان ” اي حديث عن اجراءات تتخذها اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية الان هو غير صحيح وسابق لاوانه “.

وعن الموجة الرابعة والمتحور الجديد لفيروس كورونا ، اكد مدير دائرة صحة الكرخ ” لا توجد مخاوف في الوقت الحاضر ، اذا اتبع المواطنون اجراءات السلامة والوقاية من المرض والاقبال على اللقاح خاصة باخذ الجرعة الثالثة التي اقرتها وزارة الصحة “.

واضاف ، ” نحن الان في نهاية الموجة الثالثة للفيروس ، واذا انتهت الموجة اما ينتهي المرض تماما اسوة بالافلاونزا الاسبانية التي انتهت قبل 100 عام بثلاث موجات فقط “، مبينا ان ” الموجة الرابعة لم تبدأ بعد ، والمتحور الجديد غير متوقع دخوله البلاد الان لكن هذه الموجة سوف تبدأ في العراق وربما تعقبها موجات اخرى”.

واوضح ، ان ” الفيروس يتحور بين فترة واخرى مع ظهور عدة سلالات متجددة ، لكن من غير المتوقع ان ” اوميكرون ” دخل الى العراق مؤخرا ، لكنه سوف يصل كما وصلت السلالات المتحورة الاخرى “.

ورجح الحجامي ، ان ” الموجة الرابعة ستبدأ في العراق بداية فصـل الربيع المقبل “، مؤكدا ان ” الحد من ظهور موجات جديدة وزيادة معدل الاصابات والوفيات يعتمد على المواطن بالدرجة الاساس ، وكذلك الاقبال على تلقي اللقاح خاصة الجرعة الثالثة المعززة “، مستدركا بالقول ” قد نحتاج جرعات اخرى مستقبلا حسب تقييم الوضع الصحي ومدى الالتزام بالاجراءات الوقائية لوزارة الصحة “.

واوضح ، ان ” كافة الاجراءات الاحترازية تسهم في الحد من انتشار المرض ، حتى مع دخول سلالات متحورة جديدة او موجات جديدة سيكون مسيطرا عليها بتعاون المواطنين مع الجهات الصحية “.

وعن استعدادات دوائر وزارة الصحة لمواجهة تطورات الفيروس ، افصح مدير دائرة صحة الكرخ ان ” كافة الاستعدادات على اتم وجه ولدينا خبرات مؤهلة ، لكن يبقى مفتاح الحل بيد المواطن اذا كان هناك اقبال كاف على تلقي اللقاح والالتزام باجراءات الوقاية سينعكس ذلك بشكل كبير على الوضع الصحي عموما في العراق” .

واضاف ” في جانب الكرخ من بغداد ، لدينا نسبة تلقيح عالية اكثر من المناطق والدوائر الاخرى وكذلك نسبة وفيات متدنية 0.5% هي اقل من المحافظات الاخرى ، ومع ذلك مازلنا غير مقتنعين بهذه النسب ، لان هناك عدم التزام وتهاون من قبل المواطنين وكذلك الاقبال على اللقاح يبقى دون المقبول “، مبينا ان ” اللقاح متوفر حاليا في كافة المناطق ، و التلقيح في هذه الاوقات يعد افضل من الفترات المقبلة “./

التعليقات مغلقة.