الصحة النيابية تناقش الواقع الصحي مع الوكيل الفني للوزارة

(المستقلة)..استضافت لجنة الصحة والبيئة برئاسة النائب قتيبة الجبوري وبحضور الاعضاء، الوكيل الفني لوزارة الصحة حازم الجميلي وعددا من المدراء العامين في الوزارة لمناقشة الواقع الصحي وسبل النهوض به.

وفي مستهل الاستضافة التي عقدت في قاعة الشيخ محمد رضا الشبيبي بالمجلس بحضور نواب من كتل ولجان عدة، اشاد الجبوري رئيس اللجنة بدور الملاكات الطبية في وزارة الصحة خلال السنوات الأربع الماضية وتحملها مهام اسعاف جرحى القوات الأمنية والحشدين الشعبي والعشائري والبيشمركة خلال الحرب ضد داعش،مشددا على ضرورة  اهتمام الحكومة بالقطاعات الحيوية التي تمس حياة المواطن ومنها القطاع الصحي.

وأكد سعي اللجنة لزيادة التخصيصات المالية لوزارة الصحة لسد النقص الحاصل في تجهيز الأدوية، فضلاً عن سد الديون المترتبة على الوزارة والتي بلغت قرابة الـ (500) مليار دينار عراقي، مطالبا بدعم الصناعة الوطنية للأدوية سواء كانت من مصانع ومعامل حكومية أو قطاع خاص من قبل الوزارة للمساهمة في دعم المنتج المحلي ، مبديا استعداد اللجنة لدعم الوزارة في مجال تطوير ملاكاتها وبناها التحتية.

واشار رئيس اللجنة الى أهمية توفير الأدوية لمعالجة الامراض المسرطنة، بالاضافة الى توفير اللقاحات التي تقي من خطر الاصابة بالأمراض، مطالباً بمعرفة الآلية المعمولة بها بشأن التعيين المركزي على ملاك وزارة الصحة.

وتم اثناء الاستضافة مناقشة التخصيصات المالية واحتياجات الوزارة في الموازنة الاتحادية العامة للدولة، فضلاً عن تجهيز الأدوية السرطانية وآلية التعيين المركزي.

من جهته أكد الوكيل الفني لوزارة الصحة أهمية التعاون المشترك بين الصحة النيابية والوزارة مما يسهم في الارتقاء بالواقع الصحي بالبلاد،منوها الى احتياجات الوزارة في موازنة 2019 والبالغة نحو  (2) ترليون دينار عراقي لسد النقص الحاصل في الأدوية الاساسية وتسديد الديون المترتبة على الوزارة.

وقال الجميلي أن ثلث موازنة الوزارة تذهب الى الديون مما يؤثر سلباً على عمل القطاعات الطبية وتقديم الخدمات للمواطن،مشيراً الى أن سبب تلكؤ المشاريع في انشاء عشر مستشفيات بسبب امور فنية مع الجهة المنفذة للعقد ، مبيناً أهمية سعي الوزارة لتوفير اللقاحات في أقرب وقت .

واشار الى أن الدرجات الوظيفية لهذا العام تبلغ 20 الف درجة منها 2385 درجة ضمن التعيين المركزي ومسؤولة عنها مجالس المحافظات،مع وجود عجز 8 الاف درجة وظيفية تحتاجها الوزارة.

واوصت الاستضافة بتشكيل لجنة تضم عددا من اعضاء لجنة الصحة النيابية للمتابعة مع رئاسة مجلس الوزراء اسباب تلكؤ بناء المستشفيات العشر خلال مدة اقصاها اسبوعا واحدا،فضلاً عن مفاتحة اللجنة المالية لزيادة تخصيصات وزارة الصحة من اجل سد احتياجاتها ومن ضمنها زيادة التخصيصات الصحية في أقليم كردستان والسعي مع الحكومة باتجاه تطوير الواقع الصحي في البلاد، بالاضافة الى متابعة الواقع الصحي المتدني في محافظة نينوى بغية ايجاد الحلول المناسبة له، وتحديد موعد مع السادة المسؤولين في وزارة الصحة لمناقشة موضوع اللقاحات للوقاية من تنقل عدوى الامراض.

قد يعجبك ايضا

اترك رد