الصحة العالمية تنظم حملة توعية تستهدف اكثر من ستة ملايين شخص في بغداد

(المستقلة).. قالت منظمة الصحة العالمية ان الحملة التي اطلقتها في 29 حزيران/ يونيو استهدفت أكثر من 6 ملايين شخص في 10 مناطق من بغداد الاكثر أكتظاظا بالسكان وتضررا جراء تفشي عدوى مرض كوفيد-19.

وذكرت المنظمة في بيان، تلقت (المستقلة) نسخة منه اليوم،  تم نشر رسائل التوعية الصحية للحد من انتشار العدوى بعد زيادة عدد الاصابات المبلغ عنها في البلاد.

وأشارت الى ان الحملة تحت شعار “صحتك أمانة”، تم تنفيذها لمدة 3 ايام في كل منطقة من المناطق المستهدفة وتم تنفيذها من قبل منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة، بالشراكة مع الجمعية الطبية العراقية الموحدة، ووزارة الشباب والرياضة والشرطة المجتمعية، بهدف زيادة الوعي الصحي للناس و حثهم على ضرورة اتباع التدابير الوقائية لاحتواء انتشارعدوى مرض كوفيد-19.

وأضافت شارك مائتان وخمسون متطوعا في إيصال الرسائل الصحية والتوعوية باستخدام شاشات عرض متجولة والعيادات الطبية المتنقلة لعرض مقاطع الفيديو التعليمية وبث الرسائل الصوتية عبر مكبرات الصوت. في نفس الوقت، تم توزيع الكمامات، ومعقمات اليد، والنشرات التوعوية على أفراد المجتمع.

واوحت ان محتوى الرسائل الصحية تضمن الحث على ارتداء الكمامات، والمحافظة على التباعد البدني عن الاخرين، وغسل اليدين بشكل متكرر. كما قوبلت الحملة بدعم من هيئة الاعلام والاتصالات ووسائل الإعلام ورجال الدين والرياضيين والفنانين وغيرهم من المؤثرين.

وقال ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق الدكتور ادهم اسماعيل”منذ بدء حملة التوعية الصحية خلال الشهر الماضي في بغداد، لاحظنا انخفاضا ملحوظا في العدد اليومي للحالات المسجلة من المناطق الأكثر تضررا”.

وأضاف “إن تعاون المجتمع ودعم الشركاء عنصران مهمان في مكافحة هذا المرض الفيروسي القاتل. لذلك، لما كان هذا الإنجاز الهائل ممكناً لولا الدعم المالي السخي الذي قدمه المانحون من حكومة دولة الكويت والمفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية والحماية المدنية (ECHO).”

وستمتد الحملة الى السليمانية والبصرة وميسان وذي قار وواسط اعتبارا من 9 أب/ أغسطس 2020 كجزء من حملة التوعية الوطنية الواسعة التي تستهدف المناطق عالية الخطورة والمناطق التي أبلغت عن عدد كبير من حالات الاصابة بمرض كوفيد-19.

وحتى الآن، تم تسجيل 115332 حالة أصابة بمرض كوفيد-19 في العراق، وتعافى 81062 مصاب منذ ذلك الحين، وتوفي 4535 شخص بينما بلغ عدد الراقدين في مراكز العلاج 29735.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.