الصحة العالمية تحسم الجدل حول لقاح استرازينيكا

المستقلة /- تتوقع منظمة الصحة العالمية، أنه لن يكون هناك سبب لتغيير تقييمها بشأن فوائد لقاح “أسترازينيكا” المضاد لمرض “كوفيد 19” والتي تفوق أي مخاطر.

وذكر روجيريو غاسبار، مدير التنظيم والتأهيل المسبق بمنظمة الصحة العالمية، أن المنظمة تدرس عن كثب أحدث البيانات جنبا إلى جنب مع الجهات التنظيمية الأوروبية وغيرها، في ضوء تقارير عن حدوث جلطات دموية بين الأشخاص الذين تم تطعيمهم، حسبما نقلت “رويترز”.

وقال مسؤول كبير في هيئة تنظيم الدواء في أوروبا إن هناك “علاقة” واضحة بين لقاح “أسترازينيكا” وجلطات دموية نادرة جدا في الدماغ، على الرغم من أن السبب المباشر للجلطات لا يزال غير معروف.

فيما أعلنت الهيئة في بيان بعد تصريحات ماركو كافاليري، رئيس فريق تقييم اللقاحات لديها، إنها لا تزال تجري مراجعة للقاح ومن المتوقع أن تعلن نتائجه الأربعاء أو الخميس.

وأشار غاسبار إلى أن منظمة الصحة العالمية تتوقع الوصول إلى تقييم جديد، الأربعاء أو الخميس، بعد اجتماع المجموعة الاستشارية لسلامة اللقاحات الخاصة بها، لكنها لا تعتقد أنه سيكون هناك سبب لتغيير نصيحتها بأن الفوائد تفوق أي مخاطر.

وقال في مؤتمر صحفي في جنيف: “ما يمكننا قوله هو إن التقييم الذي لدينا في الوقت الحالي – وهذا قيد نظر الخبراء – هو أن تقييم الفوائد والمخاطر للقاح لا يزال إيجابيا إلى حد كبير”.

وتابع: “ما زلنا نرى عددا من الأحداث التي تعتبر أحداثا نادرة تربط قلة الصفيحات بأحداث الانسداد التجلطي، ويتم الآن تصنيف هذه الأحداث النادرة من حيث التشخيص، وعدد السكان، والتوزيع داخل السكان”.

التعليقات مغلقة.