الشهرستاني : اي نفط يؤخذ الى خارج البلاد دون علم الحكومة هو استيلاء على ثروة العراق

بغداد ( إيبا ).. توعد نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاق حسين الشهرستاني ،اليوم الجمعة ، باتخاذ اجراء قانوني ضد شركات في مسعى لوقف مبيعات كردستان من النفط الخام الي تركيا.

وقال  الشهرستاني على هامش مؤتمر يعقد في مدينة سيدني الاسترالية “أي نفط يؤخذ الي خارج البلاد ولا تذهب المدفوعات الى الشعب العراقي من خلال الحكومة المركزية يعتبر استيلاء على ثروة العراق الوطنية.”

واضا “هناك عدد من الوسائل تعكف الحكومة العراقية على دراستها وأي حكومة مسؤولة ستعطي نفس الاولوية لحماية ثروة الشعب.”

يذكر ان مؤسسة تسويق النفط العراقية ( سومو ) التابعة لوزارة النفط بعثت رسائل تحذر العملاء من شراء أي نفط لم تقم المؤسسة بتسويقه وتعتزم وزارة النفط مقاضاة الشركات المنتجة وهي تحديدا شركة جينيل انرجي الانكليزية التركية.

وتقول الحكومة العراقية ان من المتوقع ان تقدم كردستان 250 ألف برميل يوميا من صادرات العراق النفطية لعام 2013 والتي من المستهدف ان تبلغ 2.9 مليون برميل يوميا.(النهاية)

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. علي يقول

    يا استاذ الحبوبي عبالك ما اعرفك . انت جالس في اربيل بحماية وامان وفضل اقليم كردستان اللي فتحلك حضنها لك ولعائلتك من مشاكل القتل على الهوية وهسه جاي تطاول على حكومية اقليم كردستان . صدق ماعندكم وفاء . وبالنسبة الشهرستاني هذا عميل ايراني بامتياز . لأن لو ما عميل مايروح يبوس ايد الخاتمي . صدك خوش حكومة , والله خزي

  2. احمد هاشم الحبوبي يقول

    تحذرون العملاء، وتقاضون الشركات المنتجة، ولكنكم لا تنبسون ببنت شفة بحق البائع ـ حكومة اقليم كردستان ـ التي لا تعير اهتماما ولا تظهر احتراما للحكومة المركزية.
    ما هذا اللعب بالحقائق وما هذا النفاق والنصب على عقول الجماهير.

اترك رد