الشرق الاوسط كشف عن اتفاق بشأن الدفاع لاستبدال الجربا بالدراجي والجبوري ونائب ينفي ذلك

(المستقلة) … كشفت صحيفة الشرق الاوسط، الاثنين، عن اتفاق بشأن مرشحي الدفاع يتضمن استبدال فيصل الجربا بهشام الدراجي وسليم الجبوري، فيما نفى نائب عن الوطنية تلك الانباء.

ونقلت الصحيفة عن مصدر سياسي قوله ان “اتفاقا حصل بين المحور الوطني الذي يمثل المكون السني في كتلة البناء وائتلاف الوطنية بزعامة إياد علاوي يتضمن استبعاد مرشح الوطنية للدفاع فيصل الجربا والاتفاق على مرشحين اثنين هما هشام الدراجي (ضابط سابق في الجيش العراقي) وسليم الجبوري (رئيس البرلمان السابق)”.

من جانبه نفى رئيس كتلة ائتلاف الوطنية في البرلمان كاظم الشمري بحسب الشرق الاوسط “ان يكون قد حصل مثل هذا الاتفاق”، لافتا الى أن “مرشح الوطنية لا يزال هو فيصل الجربا وأي كلام عن أي تغيير لم يحصل أبدا”.

وتابع ان “هذه الأنباء هدفها التشويش وخلط الأوراق لا أكثر حيث إن الوطنية متمسكة بمرشحها الذي يحظى بثقة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وهو متمسك به”.

فيما اكد قيادي سني رفض عدم الكشف عن اسمه، أن “الذين اجتمعوا من الوطنية لم يأخذوا رأي زعيم ائتلاف الوطنية اياد علاوي”، موضحا ان “بعضهم يميل إلى الدراجي والبعض الاخر يميل إلى الجبوري”، بحسب الصحيفة.

واكد النائب عن كتلة المحور الوطني مقدام الجميلي، في 12 تشرين الثاني الماضي، ان وزارة الدفاع ليست حصة كتلة او حزب بل حصة مكون وينبغي حصول توافق عليها من جميع ممثلي المكون داخل مجلس النواب.

يشار الى مجلس النواب صوت بجلسته التي عقدت في 24 تشرين الاول 2018 على منح الثقة الى 14 وزير من كابينة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي فيما تم تاجيل ثمان وزارات بينها الدفاع.

قد يعجبك ايضا

اترك رد