السيستاني يستقبل الممثل السامي لتحالف الأمم المتحدة للحضارات

المستقلة/- استقبل المرجع الاعلى آية الله العظمى علي السيستاني، اليوم الاربعاء، الممثل السامي لتحالف الأمم المتحدة للحضارات ميغيل أنخيل موراتينوس، برفقة الممثلة الخاصة للأمين العام في العراق جينين هينيس-بلاسخارت في النجف.

وأشاد موراتينوس بحكمة السيستاني وتعاطفه. وعبر عن مدى تأثره بنهجه المعتدل ونداءاته المستمرة بأن يسود الاحترام المتبادل والوحدة دعماً للتنوع والتعايش السلمي.

وتبادل الممثل السامي و السيد السيستاني الآراء حول أهمية الحوار بين الأديان وداخل الدين الواحد وهو أمر في صميم ولاية تحالف الأمم المتحدة للحضارات، مستذكرين اللقاء الذي جمع المرجع الاعلى و البابا فرانسيس في 6 آذار 2021.

كما قدم الممثل السامي موراتينوس “خطة عمل الأمم المتحدة لحماية المواقع الدينية: الوحدة والتضامن من أجل عبادة آمنة وسلمية”، والتي تم وضعها عام 2019 بعد هجمات كرايستشيرش في نيوزيلاندا. منوها الى انه في العراق أيضاً، عانى المصلّون والأماكن المقدسة أشد المعاناة.

واوضح أن خطة العمل هذه هي دعوة عالمية للالتفاف حول أبسط المبادئ الإنسانية، التعاطف والتسامح، لضمان السماح للناس بممارسة عقائدهم وشعائرهم الدينية بسلام. ولهذا الغرض، فمن الضروري أن تكون المواقع الدينية وأماكن العبادة والتأمل ملاذاً آمناً حقيقياً.

وعقب إطلاقها في 2019، قدّم الممثل السامي خطة العمل للبابا فرانسيس وشيخ الازهر أحمد الطيب.

وقال موراتينوس أنه باجتماع اليوم، تم إشراك ثلاثٍ من القيادات الدينية الكبرى الممثلة في الفاتيكان والقاهرة والنجف.

وعبّر الممثل السامي عن تعاونه ودعمه الكاملين لأي جهد يسهم في بناء مجتمع مسالم وعادل ومتماسك يقوم على الاحترام المتبادل والكرامة الإنسانية.

 

التعليقات مغلقة.