السويد تحظر دخول المسافرين من النروبج بسبب «كورونا المتحور»

المستقلة /- حظرت السويد، الأحد، دخول الزوار من دولة النرويج بعد ظهور بؤرة إصابات بالنسخة المتحورة البريطانية من فيروس كورونا قرب أوسلو، وكانت ستوكهولم قد فرضت الإجراء نفسه على المملكة المتحدة والدنمارك.

وأشارت السلطات السويدية إلى خطر نقل الزوار النرويجيين النسخة المتحورة، بعدما فرضت الحكومة النرويجية، إغلاقاً جزئياً في أوسلو ومحيطها.

وقال وزير الداخلية السويدي ميكائيل دامبيرغ: «مع غلق المتاجر والمحال في النرويج، ثمة خطر أن يأتي النرويجيون إلى السويد ويساهموا في تزايد الإصابات». ومن المنتظر إقرار استثناءات تشمل خصوصاً المقيمين والعاملين في السويد.

ويبدأ سريان الحظر اعتباراً من منتصف، ليل الاثنين، حتى 14 فبراير/ شباط المقبل، وقد مدد منع دخول الزوار من المملكة المتحدة والدنمارك إلى التاريخ نفسه بعد فرضه الشهر الماضي.

وأعلنت الحكومة النرويجية، السبت، تدابير إغلاق جزئي هي الأكثر صرامة منذ ظهور الوباء، تشمل أوسلو ومحيطها، بعد رصد بؤرة إصابات بالنسخة المتحورة في منطقة قرب العاصمة. كما شددت من شروط دخول أراضيها، وصارت تطلب فحص كوفيد-19 سلبياً، وفحوصاً إضافية للقادمين من مناطق تنتشر فيها النسخ المتحورة من الفيروس.

 

التعليقات مغلقة.