السفير العراقي في عمان يعود إلى بغداد وزيباري يعتذر للاردن

بغداد ( إيبا ).. قالت مصادر اعلامية اردنية أن السفير العراقي في عمان جواد عبدالهادي عباس غادر العاصمة الاردنية وهو متواجد الآن في بغداد.

وقالت وكالة (سرايا) الاردنية ان عباس رفض الاجابة على سؤال وجهته له الوكالة  مكتفيا بالقول : ” أنا في العراق وارفض الحديث معكم ” ثم اغلق الهاتف.

وقالت الوكالة انها حصلت على معلومات خاصة تؤكد أن اتصالات أردنية عليا أجريت مع السفير العراقي في عمان نصحته بمغادرة عمان حفاظاً على حياته ومن أجل التشاور حول الموقف المتأزم بين بغداد وعمان.

على صعيد آخر نقلت الوكالة عن مصادرلم تسمها قولها ان وزير الخارجية هوشيار زيباري قدم اعتذارا للأردن باسم الحكومة العراقية، على خلفية حادثة اعتداء موظفين بالسفارة العراقية في عمان على مواطنين أردنيين خلال فعالية بالمركز الثقافي الملكي.

وقالت المصادر أن مجلس الوزراء ناقش في جلسة عقدها اليوم الثلاثاء الحادثة وتداعياتها بحضور السفير جواد هادي عباس، قام بعدها زيباري بالاتصال مع وزير الخارجية ناصر جودة لتقديم الاعتذار.(حسبما نقلت الوكالة)

واضافت كما تعهدت الحكومة العراقية التي قررت فتح تحقيق في الحادثة، بمحاسبة المتورطين فيها من طاقم السفارة وسحبهم من عمان.

وذكرت المصادر أن عودة السفير العراقي إلى العراق جاءت بناءً على طلب من رئيس الوزراء نوري المالكي، الذ  سيزور الاردن للمشاركة بالمنتدى الاقتصادي العالمي (دافوس) الذي سيعقد بمنطقة البحر الميت مطلع الأسبوع المقبل.(النهاية)

قد يعجبك ايضا
20 تعليقات
  1. Asad Hanon يقول

    العراق اليوم يساعد الاردن اقتصاديا على حساب فقراء العراق ويبيع لهم النفط بسعر تفضيلي!!وبمسائل اخرى ويقدم لهم المعونات,اذا كانو لايحترموا المشاعر العراقية لماذا هذا الارتباط الاقتصادي فلنتركهم يجابهوا الازمه الاقتصاديه وحدهم او الخليج يساعدهم؟؟الكرامة الاردنيه غاليه وانا جدا معجب باالاردنيين وعلى العراقيين التعلم من الاردنيين حبهم لبادهم ولكرامتهم وطرد السفير الاردني من بغداد وقطع جميع العلاقات الاقتصاديه مع الاردن والعراقيين الذين يتواجدون بالاردن اذا يعجبهم الذل خلي يبقون بالاردن!!ولاننسى اموال العراقيين ماهي نسبتها بالاقتصاد الاردني واذا تم سحبها وتحويلها للبنان او الامارات او حتى للعراق ماذا سيكون مصير الاقتصاد الاردني,ونطالب هنا من الحكومة الاردنية الاعتذار للشعب العراقي لمابدا من بعض المواطنين الاردنين بالتجاوز على كرامة العراقيين.

  2. عارف الفتلاوي يقول

    موقفهم. كان. صحيح وعاشت ايديهم. ويجب تكريمهم

  3. ابن كربلاء يقول

    الى ابن الاردن……
    كلامك جداً معقول وشكراً لهذا التوضيح.
    لكن يا اخي المؤتمر عن المقابر الجماعية التي اوجدها النظام السابق الخاص بصدام………..
    كان من المفروض على الحضور واخص منهم العرب عدم استخدام العبارات والشعارات الخاصه بذاك النظام.
    ع الاقل مراعاةً لموضوع المؤتمر وشخوص المؤتمرين .
    ذوقاً ولياقةً وعروبةً ان صح التعبير.
    مع عدم المساس بما يحتفضون به لصدام من اعتزاز فذلك خاص بهم لا يسمح بان يتطالوا به ع الغير.
    تقبل احترامي.

  4. ابن العراق يقول

    الموقف الذي قام به الأخوة في السفارة العراقية موقف يقوم به كل شريف ووطني من أبناء الشعب العراقي المظلوم لانه موقف دفاع عن كرامة اشرف شريحة من شرائح العراق وهم اسر وعوائل الشهداء الذين مست كرامتهم بتمجيد الطاغية المقبور وأقول ان الاعتذار ماكان ينبغي ان يكون وتخاطب محبي الدبلوماسية اين ذهبت الدبلوماسية ايام مجالس العزاء بقتل الإرهابي الزرقاوي وأين ذهبت وكلبة هدام تنبح في الأردن تجمع الإرهابين لقتل أبناء الشعب وأين ذهبت من مطالبت الأردنيين ببناء ظريح لهدام وأين وأين لكن ماذا نقول ( كنا لهم حطبا وكانوا لنا حمالة الحطب )

  5. بسمه احمد يقول

    عجبي من الحكومة ووزير خارجيتها ،، المفروض الحكومة الاردنيه تعتذر عما فعلوه ايتام صدام ولاننسى ان رغده بنت هدام مازالت في الاردن وان الاردن حاضنه لكل الارهابيين امثال الضاري والجنابي وغيرهم وعلى الحكومة العراقية ان تكون حازمة مع الاردن الا يكفي انها تقتطع من نفط الشعب وتبيعه للاردن بارخص من سعر الماء والله اي فلس يدفع من قوتنا لاي بلد عربي وبدون وجه حق سيكون سحت وسنقاضيهم امام الله عليه

  6. المهندس احمد الطالبي يقول

    ذكر لي عمي انه في خمسينيات القرن الماضي كان في مجلس عزاء احد اصدقائه في بغداد وجاء نوري السعيد وبعد قرائته الفاتحة تهجم عليه احد الشباب بالسباب والشتائم العراقية البذيئةواتهامه بالعمالة مع للاجنبي ونوري سعيد ساكت لايجيب ولم تفلح محاولات الناس بتهدئة الشاب
    وبعد برهة سكت الشاب فقام نوري السعيد واعطاه نصف دينار وقال له ان كنت تعتقد ان ساجيبك او احبسك لكي يقول الناس عنك بطل اقول لك انت واهم
    روح ابني اتعشى انت وربعك اليوم على حسابي.
    ترى متى ارى العراقيين يتفاهمون بالاخلاق الرفيعة والقدوة الحسنة.

    1. Firas يقول

      Good Comment

  7. محمد الامى يقول

    الاعتذار اهانه الى العراق والبعثيين المقيمين فى الاردن يجب ان يحترمو البلد الذى اعطاهم الاقامه ولايتصرفوابمالايسئ الى العلاقات العراقيه الاردنيه وعلى الاردن محاسبتهم بالاغاء اقامتهم والاعتذار للعراق

  8. ابن الاردن يقول

    الاخوة الذين علقوا على الموضوع .. الاحتفال لم يكن في السفاره العراقية بل كان في المركز الثقافي الملكي .. والاردنيين جميعهم كانوا من المدعوين للحفل .. والاردنيين وكل العرب يهتفون لصدام لانه ساعدهم في ظروفهم الصعبه.. فالاردميين ليسوا طائفيين مطلقا ويحترمون الاخوة الشيعه قبل السنه ..اخوتنا العراقيين شيعه وسنه يعيشون معنا اخوه ونحترم الجميع وسوف نبقى كذلك ..الشرطة الاردنيه وفور حصول الحادث أخذت الاردنيين الى السجن وضربتهم فوق الضرب المبرح الذي تعرضوا له من ( الدبلوماسيين ) العراقيين ..والمدعي العام الاردني أصدر حكما بحقهم بالاساءة الى العلاقه الاردنيه العراقيه .. ولكن ما هذا التصرف الغير دبلوماسي من قمة هرم الدبلوماسيه في السفاره ..واذا كان هذا تصرف الدبلوماسي فماذا نقول للرجل العادي !!! قلوبنا مع اخوتنا العراقيين من جنوبه الى شماله ولن نكون الا معكم ولكم ,,, وسامح االله الاخوة الذين أساءوا في تعليقاتهم …

  9. محمد العبادي يقول

    عاش القائد البطل الشهيد

    صدام حسين المجيد

    ويسقط العلوج هههههههههههههههههههه

    والله كلمة العلوج لايقه عليكم هههههههههههههههه

  10. كريم الخياط يقول

    الزيباري وزير لكردستان لو كان اللي حصل ضد نظام البرزاني هل كان سيعتذر
    الاردن مثل فرده الخيل تعيش على مشاكل العراف
    الافضل غلق الحدود الى الابد ولنرى كيف يعيش فوم لوط

  11. يقظان يقول

    1- الشعب العراقي له غيرة ولا تنفعه الطريقة الكردية أعتذار للمعتدي المفروض تطلب وزارة الخارجية من الحكومة الاردنية تحقيق مع الافراد الذين دخلوا السفارة التي تعتبر ارض عراقية واهانوا الشعب العراقي بهتافاتهم ولكن مع الاسف الموازين اصبحت بالعكس على الطريقة الكردية
    2- نتوقع سوف يكون نفس الموقف مع السيد المالكي عند زيارته للاردن وسوف يحشدون الناس ضده لانه اطمئنوا ان الحكومة الاردنية لن تتخذ منهم موقف وذلك لعدم وجود ضغط عليها من الجانب العراقي لا لا لا والف لا لا نريد الطريقة الكردية

  12. ناهل نجيب يقول

    الأعتذار غير كافي وعلى موظفي العراق في الخارج أن يكونوا دبلوماسيين كما يجب أن يكون الموظف الدبلوماسي وليس (عربنجي)ومن قلّه الخيل شدّوا على الجلاب سروج.

  13. مشتاق يقول

    سلمت الايادي ولله هذه الغيره العراقيه

  14. خالد المياحي يقول

    هذا هو العراق الجديد ليعرف الاردنيون حجمهم لحد الان يدافعون عن الطاغيةعاشت ايدكم يا ابطال والله رفعتوا راسنا

  15. صحفي يقول

    لماذا الاعتذار احتفال للسفارة ودخولهم دون موافقات وتعمدوا اثارة الفوضى.. هل يقبل العاهل الاردني دخل حفل للسفارة الاردنية ببغداد وسب الملك والحكومة الاردنية، وفوق هذا نطلب اعتذار الاردن..

  16. ليث يقول

    تصرف متوقع من ايتام صدام

  17. احمد العراقي يقول

    اولا لو ان السفير الاردني في العراق تعرض لنصف هذا الموقف لكانت الدنيا قامت ولم تقعد ثانيا ان موقف العراق اذا ابقى سياسته الخارجية خانعة فلا يتوقع ان تحترمه اي دولة مع كل التقدير

  18. قاسم الدراجي يقول

    ومن خول زيباري على تقديم الاعتذار ؟والواجب ان الاردن هو الذي يجب ان يقدم الاعتذار بالسماح للبعثية بالدخول الى المؤتمر وان التشكيك بالمقابر الجماعية هي جريمة ويجب محاسبة المجرمين من ايتام صدام

  19. علا جمال السامرائي يقول

    لا اعتذار لكل من لا يحترم العراق وشعبه

اترك رد