السعودية تبحث عن أرض بديلة في العراق لاستثماراتها .. وهذا هو السبب

المستقلة /- أعلنت وزارة الزراعة العراقية تفاصيل جديدة عن موضوع الاستثمار السعودي في الأراضي العراقية، مشيرة إلى ضرورة توفر المياه الكافية لهذا الاستثمار، وأن الرياض تبحث عن أراض بديلة لإقامة استثماراتها.

وقال المتحدث باسم الوزارة حميد النايف، إن “مشروع الاستثمار الذي اعتزمت السعودية البدء به في العراق، تأخر”، عازياً السبب إلى “عدم وجود البيئة المائية والأرض المناسبة لهذا الاستثمار”، وفقاً لـ”رووداو”.

وأوضح النايف أنه “وبعد استشارة وزارة الموارد المائية، تم التوصل إلى أن المناطق التي تم اختيارها جنوب غربي العراق للاستثمار، لا تكفي آبارها المائية لهذا الاستثمار، خصوصاً وأن السعودية ترغب بالاستثمار لمدة 25 سنة في العراق”.

المتحدث باسم وزارة الزراعة ذكر أن “الجانب السعودي يبحث عن أرض أخرى في العراق، لإنشاء استثماراتهم، شرط توفر المياه الكافية لها”.

يُذكر أن شركات سعودية أبدت رغبتها بانشاء محطات لتربية الأبقار على مساحة 10- 50 الف دونم في محافظات المثنى والانبار والنجف، الا أن وزارة الموارد أكدت عدم قدرتها على توفير مياه مستدامة، ولذلك اعتذرت الشركات السعودية عن تنفيذ هذا المشروع.

 

التعليقات مغلقة.