السعد : لجنة النفط والطاقة ناقشت وعود وزارة الكهرباء التي لم نلمسها على ارض الواقع

بغداد ( إيبا )..قالت عضو لجنة النفط والطاقة النيابية سوزان السعد :” ان اجتماع اللجنة اليوم اثمر عن عزمها دفع جملة من القوانين الى مجلس النواب لغرض قراءتها ، ومناقشة واقع الكهرباء في ظل وعود الوزارة التي لم نلمسها على ارض الواقع “.

واوضحت السعد في بيان لها اليوم :” ان اجتماع لجنة النفط والطاقة النيابية اليوم تضمن عدة محاور ، اهمها قراءة مشروع قانون شركة النفط الوطنية قراءة ثانية ” ، مشيرة الى :” ان اللجنة حاليا بصدد عمل تقرير نهائي بهذا الخصوص وتهيئته للقراء الثانية في مجلس النواب “.

واضافت :” ان اللجنة ناقشت مشروع قانون هيئة الطاقة الذرية العراقية وتوصلت الى ضرورة استضافة خبراء في مجال الطاقة الذرية لنتبين مدى امكانية تطبيق هذا القانون على ارض الواقع ، ومعرفة آراء الخبراء والاستفادة من ملاحظاتهم اذا ما كانت لديهم ملاحظات لغرض تضمينها في هذا القانون “.

وبينت :” ان اللجنة ناقشت في اجتماعها اليوم التعديل الثاني لقانون الاستثمار الخاص بتصفية النفط الخام ، وقررت دفع القانون للقراءة الاولى في مجلس النواب نظرا لأهمية هذا التعديل ، خصوصا بعد ان تبين لنا ان التعديل الأول لهذا القانون لايمثل طموح المستثمر ، وهذا يفسر لنا عدم مجيء اية شركة استثمارية للاستثمار في تصفية النفط الخام بعد مرور عامين على التعديل الاول “.

واشارت الى :” ان التعديل الثاني لقانون الاستثمار الخاص بتصفية النفط الخام يهدف الى جذب المستثمر وتشجيعه الى الاستثمار في هذا القطاع الحيوي ، سيما وأن العراق حاليا يستورد كميات هائلة من الوقود تصل الى مليارات الدولارات دون ان يتم تحريك عجلة الاستثمار في هذا الجانب المهم ، فالمصافي العراقية الموجودة حاليا قد انشئت منذ سبعينيات القرن الماضي ولم يتم انشاء أي مصفى آخر منذ ذلك الحين ، ونظرا للطلب المتزايد على الوقود وما تعانيه المحطات اساسا من نقص فيه مع وجود محطات قيد الانشاء ستحتاج الى وقود بكميات اكبر في المرحلة المقبلة ، ونظرا لحاجة القطاع الصناعي للوقود والطلب الهائل على مادة البنزين ، تم اجراء التعديل الثاني لوضع الحلول الكفيلة بمعالجة هذا الملف بشكل جذري “.

وبينت السعد انه :” تمت مناقشة ملف الكهرباء والتصريحات (المطمئنة) من قبل الوزارة بأنه سيكون هناك منظومة كهرباء متكاملة في نهاية 2013 في حين اننا لم نلمس هذا الشيء على ارض الواقع ، وكانت لجنتنا مصرة على عرض تقرير على مجلس النواب يتضمن تشخيصنا لواقع الكهرباء في المحافظات ، وسيتضمن التقرير دعم الاستثمار في مجال الكهرباء واعطاء صلاحيات اوسع للمحافظات للنهوض بأعباء هذا الملف وتلبية حاجة مواطنيها للطاقة الكهربائية “.

وتابعت :” على الرغم من ان ملف الكهرباء هو الشغل الشاغل للمواطن العراقي الا ان الحكومة العراقية وللأسف لم تتعامل بجدية مع فكرة زج الاستثمار في هذا المجال ، فالوزارة تطمح الى ان يكون هناك 11 الف ميكاواط في نهاية عام 2013 ، ونحن نعرف ان الحاجة الحقيقية للعراق ستتجاوز اكثر من 20 الف ميكاواط ، نظرا لكثرة استهلاك الكهرباء في فصل الصيف شديد الحرارة مع النمو السكاني الواضح الذي يتطلب زيادة في انتاج الكهرباء ، ومن هنا نرى انه لايوجد حل منطقي لمشكلة الطاقة الكهربائية ما لم ندخل الاستثمار في هذا القطاع “.

واشارت السعد الى :” ان قرارات لجنتنا اليوم جاءت بعد سلسلة اجتماعات ونقاشات مستفيضة اثمرت عن التوصل الى هذه القرارات ، مع جملة من القرارات الاخرى التي ستصدر خلال الايام القليلة المقبلة “.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.