السراج: سأحترم قرارات قمة برلين حول ليبيا..ولن أجلس مع حفتر مرة آخرى

السراج يرفض طلب حفتر بربط إعادة فتح الموانئ بتوزيع إيرادات النفط على الليبيين

السراج

المستقلة/ ممدوح سليمان/  قال فائز السراج رئيس حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا يوم الاثنين إن ليبيا ستواجه وضعا كارثيا إذا لم تضغط القوى الأجنبية على خليفة حفتر قائد قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) لإنهاء حصاره لحقول النفط الذي أدى إلى وقف إنتاج الخام تقريبا، بحسب وكالة رويترز للأنباء.

وأغلقت قوات حفتر موانئ النفط الرئيسية في ليبيا منذ يوم الجمعة في استعراض للقوة تزامنا مع لقاء قوى أجنبية بحلفائه في برلين للضغط عليه لوقف حملته العسكرية الرامية للسيطرة على العاصمة طرابلس حيث مقر حكومة الوفاق.

السراج: ليبيا ستواجه وضعا كارثيا إذا استمر إغلاق حقول النفط

وقال السراج في مقابلة  لـ”رويترز”، إنه يرفض مطالب حفتر بربط إعادة فتح الموانئ بإعادة توزيع إيرادات النفط على الليبيين، مشيرا إلى إن الدخل في النهاية يعود بالفائدة على البلد بأكمله.

وأضاف خلال المقابلة التي جرت في برلين أن هذا الوضع سيكون كارثيا في حالة استمراره.

وردا على سؤال عما إذا كان يرغب في أن تضغط الدول الأجنبية على حفتر حتى ينهي حصاره للموانئ النفطية، قال ”على أمل أن الأطراف الدولية الخارجية تعرف عمق المشكلة… بعض الأطراف الخارجية وعدوا بأن يتابعوا الملف“.

إنه سيحترم قرار القمة بالحفاظ على الهدنة في طرابلس وبدء محادثات بين طرفي النزاع الليبي في إطار خطة تقودها الأمم المتحدة.

التعليقات مغلقة.