السامرائي : اجواء اجتماع الرئاسات وقادة الكتل كانت “ايجابية وبناءة”

(المستقلة).. اعرب الأمين العام للحزب الإسلامي العراقي إياد السامرائي عن ارتياحه لأجواء اجتماع الرئاسات الثلاثة وقادة الكتل السياسية والذي عقد مساء أمس الخميس ، واصفا ايها بـ”الايجابية والبناءة”

وقال السامرئي الذي شارك في الاجتماع “أن اللقاء ناقش جملة ملفات مهمة وفي مقدمتها الاوضاع الأمنية والاقتصادية وملف النازحين ، وسد الموصل ، والتشريعات المتأخرة “.

واشار الى “وجود رغبة بالتعاون على الرغم من وجود بعض التباين في وجهات النظر بخصوص معالجة الملفات المطروحة للنقاش وتقدير اولوياتها”.

واوضح السامرائي ان الملف الاقتصادي حاز الاهتمام الاكبر ، إذ تم طرح عددا من الافكار والمعالجات والتأكيد على ان الاجراءات التقشفية وحدها لا تنفع دون خطة اقتصادية متكاملة تعالج أصل الأزمة ، مردفا بان الاقتراض الحكومي سيزيد من شدة الازمة لأنها تجعل العراق مطالب بعد ذلك بتسديد هذه الديون ، وهو أمر صعب في ظل التذبذب في أسعار النفط وهبوطها المتكرر .

وبخصوص الملف الامني ، نوه السامرائي الى النجاحات التي تحققت في الانبار مؤخرا ، وزادت من التفاؤل في تحقيق المزيد من الانتصارات ، منبها الى ضرورة معالجة الخروقات والاساءات التي ترتكب تحت عنوان الحشد الشعبي ، ومسؤولية الحكومة في ذلك وبالتعاون مع القوى السياسية ، مع التقدير العالي للتضحيات الكبيرة التي قدمها العراقيون في مختلف المحافظات .

وتابع : تم التأكيد على اهمية علاج مسالة ديالى والاحداث الاخيرة التي مرت بها المقدادية خاصة ، وكذلك مناطق يثرب وجرف الصخر ، مع الاجماع على اهمية اعادة النازحين وتوفير كافة المستلزمات الامنية واللوجستية لذلك ، واطلاق سراح النازحين من الذين احتجزوا بشكل غير قانوني وعدم السماح بتكرار ذلك وتوفير الحماية اللازمة لهم .

كما اضاف بأنه تمت مناقشة المشاريع المتأخرة ، مثل المحكمة الاتحادية ، والعفو العام ، والمساءلة والعدالة ، والحرس الوطني ، وضرورة انجازها وبأسرع وقت وبالتعاون المثمر بين الحكومة والكتل السياسية .

اترك رد