الري المصرية تؤكد رفض مصر والسودان الفعل الأحادي لملء وتشغيل السد الإثيوبي

المستقلة/-أحمد عبدالله/ أكد وزير الموارد المائية والري المصري، الدكتور محمد عبد العاطي، أن بلاده والسودان لن تقبلا بالفعل الأحادي لملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي

وأشار عبد العاطي، إلى “الأضرار الجسيمة التي تعرضت لها السودان، نتيجة الملء الأحادي في العام الماضي، حيث تسبب في معاناة السودان من حالة جفاف قاسية، أعقبتها حالة فيضان عارمة، بسبب قيام الجانب الإثيوبي بتنفيذ الملء الأول دون التنسيق مع دولتي المصب، ثم إطلاق الجانب الإثيوبي كميات من المياه المحملة بالطمي خلال شهر نوفمبر الماضي، دون إبلاغ دولتي المصب، مما تسبب في زيادة العكارة بمحطات مياه الشرب بالسودان”.

وجاء ذلك خلال لقاء وزير الموارد المائية والري المصري، وأيمن عقيل، رئيس مؤسسة “ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان”، وهاجر منصف، مدير وحدة الشؤون الإفريقية والتنمية المستدامة بالمؤسسة، وممثلي المبادرة الإفريقية “النيل من أجل السلام”.

ومنظمة “ماعت” هي عضو مؤسس في المبادرة الإفريقية “النيل من أجل السلام”، التي تم تدشينها في العاصمة الأوغندية “كمبالا” في شهر أبريل الماضي، وصدر عنها وثيقة تدعو للوصول لاتفاق قانوني ملزم بين مصر والسودان وإثيوبيا، فيما يخص السد الإثيوبي، يراعي مصالح الدول الثلاث، مع التأكيد على حق كل دولة في تحقيق التنمية لشعوبها، بدون التأثير على مصالح الشعوب الأخرى.

التعليقات مغلقة.