الرد السريع: الوضع بميسان هادئ وسنضرب بيد من حديد من يحاول الاخلال بالأمن

 

(المستقلة)/علي قاسم الكعبي/..أكد قائد فرقة الرد السريع ابو تراب الحسيني، الأحد  ، أن الوضع في محافظة ميسان هادئ نسبياً ، فيما شدد على أن قواته ستضرب بيد من حديد كل من يحاول الاخلال بالأمن في المحافظة.

وقال الحسيني ،  حدثت حالات كثيرة استغلها بعض الموجودين في التظاهرات، حيث تم التجاوز على الممتلكات الخاصة والعامة”  مؤكدا بالقول “وجهنا بحفظ الأمن والقانون”.

وأضاف الحسيني ، أن “الوضع في المحافظة هادئ نسبياً ، وقواعد الاشتباك ستتغير مع تصاعد الموقف” ، مشددا بالقول “سنضرب بيد من حديد كل من يحاول الاخلال بالأمن او استهداف المؤسسات العامة والخاصة”.

وفي سياق ذي صلة تسلم يوم امس  قائد شرطة ميسان الجديد العميد خضر الساعدي  مهام عمله  قائد لشرطة ميسان وهو( ثاني قائد بعد التظاهرات )حيث  زار المتظاهرين قائلا ” مادمتم مسالمون لن اسمح لاحد باعتقالكم وانا شخصيآ مسؤول عن حمايتكم”.

يذكر أن انتشار قوات الرد السريع إعاد الاطمئنان إلى الأهالي في المحافظة  نتيجة الخوف من الفوضى

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.