الرجيم الخاطئ: مضار كثيره تعرف عليها

(المستقلة)…الرجيم الخاطئ كما يصفه الأطباء، هو الرجيم الذى لا يتناسب مع صحة متبعه، ولا مع احتياجاته اليومية من بروتين ودهون وسكريات ونشويات ومعادلة هذه الكميات والنوعيات لإحداث توازن بالجسم، وإنما يهدف إلى إنقاص الوزن سريعا ودون معايير تحكمه.

حيث أن الكثير من المخاطر الصحية ترتبط بالرجيم الخاطئ، وغير المناسب لمتبعه، وهو ما قد يحمل بين طياته نقصانا غير صحى للوزن، ومن مخاطر الرجيم الخطأ:

– زيادة فى معدلات اليورك أسيد بالجسم تسبب الكثير من الأضرار الصحية

– ضعف عام بالجسم والهزلان والدوخة

– نقص نسب الكالسيوم فى الجسم مما قد يسبب الهشاشة والتكسر

– نقص نسب العضل فى الجسم

– تمتلئ المرارة بترسبات دهنية خطيرة تتهددها

– التأثير المباشر على الدورة الشهرية لدى الفتيات والسيدات، مما يجعلها عرضة للتقطع، أو الانقطاع التام، وبالتالى التأثير المباشر على مستقبلها الإنجابى

– الاصابة بفقر الدم، ونقص الحديد الحاد، والأنيميا بدرجاتها – الإصابة بالخطوط البيضاء بالجسم، والسلوليت والترهلات غير المتناسقة بمناطق الجسم المختلفة.

اترك رد