الرئيس الامريكي.. الأزمة في أوكرانيا قضية عالمية وليست إقليمية

المستقلة/- قال الرئيس الأمريكي جو بايدن في اجتماع للمجموعة الرباعية في طوكيو اليوم الثلاثاء إن الأزمة في أوكرانيا قضية عالمية وليست إقليمية.

وأضاف أن ”بوتين يحاول فقط القضاء على الهوية الأوكرانية… هذه أكثر من مجرد قضية أوروبية، إنها قضية عالمية“.

وحذر بايدن من أن أزمة الغذاء العالمية قد تتفاقم بسبب قيام روسيا بمنع أوكرانيا من تصدير حبوبها، بحسب ما أوردته وكالة رويترز.

وكان مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض جيك سوليفان قال قبيل اجتماع اليوم إن ”الأمن الغذائي“ الدولي سيكون موضوعًا آخر للمناقشة، مع قرار الهند قبل أسبوع منع صادرات القمح الهندي المنتج بالإضافة إلى منع روسيا للصادرات الأوكرانية من الحبوب.

وشدد بايدن على أن واشنطن ستقف إلى جانب ”شركائها المحليين المقربين“ للضغط من أجل أن تكون منطقة المحيطين الهندي والهادئ حرة ومفتوحة.

وقال ”هجوم روسيا على أوكرانيا إنما يبرز فحسب من أهمية تلك الأهداف الأساسية للنظام الدولي ووحدة الأراضي والسيادة“.

و قال بايدن مع دخول حرب أوكرانيا الشهر الرابع، طالما استمرت روسيا في الحرب، ستعمل الولايات المتحدة مع شركائها.

وأكد موجها كلامه لقادة المجموعة، أن حكومة الولايات المتحدة ملتزمة بالعمل مع بلدانكم.

وقال رئيس الحكومة الأسترالية الجديد، ألبانيز في كلمته الافتتاحية إن الحكومة الجديدة تعطي الأولوية لاتخاذ إجراءات بشأن تغير المناخ وبناء منطقة المحيطين الهندي والهادئ أكثر مرونة من خلال الأمن الاقتصادي والإلكتروني والطاقة والصحة والأمن البيئي.

وأصر بايدن على أن ”الرباعية ليست مجرد بروتوكول… نحن نقصد العمل“.

وفي حديثه لرئيس الوزراء الأسترالي الجديد، قال بايدن مازحًا: ”لقد أقسمت اليمين وركبت الطائرة وقد تغفو أثناء وجودك هنا“.

ويزور بايدن اليابان كجزء من رحلته الأولى إلى آسيا كرئيس، بعد سفره إلى كوريا الجنوبية.

ويوم الاثنين، أطلق بايدن مبادرة تجارية جديدة لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ، بمشاركة 13 دولة، بما في ذلك الهند واليابان وكوريا الجنوبية.

وتقول إدارة بايدن إن إطلاق الإطار الاقتصادي في الهند والمحيط الهادئ يهدف إلى إظهار المشاركة الاقتصادية الأمريكية في آسيا، بما في ذلك تعاون أكبر في قضايا مثل سلسلة التوريد والطاقة النظيفة وحماية العمال.

التعليقات مغلقة.