الديمقراطي الكوردستاني : تصدير الازمات الداخلية هروب للأمام و لا يحل اي مشكلة

المستقلة/- نددت كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في البرلمان العراقي وبشدة، بالقصف الايراني الاخير على مواقع في اقليم كوردستان العراق والذي اوقع خسائر بشرية ومادية بين مواطني الاقليم الامنين.

وفي الوقت الذي أعربت الكتلة في بيان تلقت (المستقلة) نسخة منه عن رفضها واستنكارها هذا “القصف الذي بدا يتكرر بشكل غير مبرر وبمناسبة وبدونها” ،رأت “ان تصدير الازمات الداخلية هو هروب للأمام ولا يمكنه ان يحل اي اية مشكلة او قضية”.

وقالت “مثلما نرفض ان تكون اراضي الاقليم منطلقا لأية اعمال مناوئة لدول الجوار، نرفض ايضا لجوء دول الجوار الى الحلول العسكرية والضربات المدفعية والصاروخية في داخل الاقليم الذي ينأى بنفسه عن المشاكل الداخلية لدول الجوار التي لا يمكن حلها الا عبر الحوار ولو بعد حين”.

ودعت “الحكومة الاتحادية الى اتخاذ مواقف اكثر جرأة تجاه هذه الاعتداءات الايرانية التي تتنافى وحسن الجوار والعلاقات المتينة التي تربط بين بغداد وطهران، فضلا عن ان اللجوء الى مجلس الامن الدولي من قبل بغداد هو احد الحلول المطروحة”.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.