الدفعة الثانية من لقاحات كوفيد-19 عبر مرفق “كوفاكس” تصل العراق

المستقلة/- رغم النقص العالمي المتواصل والإنتاج المحدود للقاحات كوفيد-19، تلقى العراق في 9 أيار/مايو الشحنة الثانية من لقاح استرازينيكا المضاد لفيروس كورونا والمتعاقد عليه من خلال مرفق كوفاكس.

وتتألف هذه الشحنة من 499,200 جرعة، وهو ما يرفع العدد الإجمالي للقاحات التي تلقتها السلطات الصحية العراقية عبر مبادرة كوفاكس إلى ما يقرب من مليون لقاح حتى الآن.

وقال ممثل منظمة الصحة العالمية ورئيس بعثتها في العراق الدكتور أحمد زويتن “رغم أن الوضع الوبائي في العراق قد أظهر تحسناً طفيفاً، لكنه ليس تحت السيطرة بعد، ولا يزال عدد الإصابات والوفيات يشكّل مصدر قلق كبير. وهدفنا المشترك هو السيطرة على هذه الجائحة، وعلينا أن نبذل كل ما في وسعنا للحد من انتقال الفيروس والوفيات الناجمة عنه. وكلما زاد عدد الأشخاص الذين يحصلون على اللقاح، كلما اقتربنا أكثر من السيطرة على هذه الجائحة في العراق والعالم”.

وحتى تاريخ 10 أيار/ مايو، تلقى ما مجموعه 441,121 شخصاً اللقاح في مختلف محافظات العراق، بمتوسط ​​15,000 شخص يومياً. وأضاف الدكتور زويتن: “نحن بحاجة إلى تسريع عملية شراء اللقاحات لضمان تلقيح ما لا يقل عن 20٪ من السكان المؤهلين في العراق بحلول نهاية عام 2021”.

ويسجل العراق معدلات إصابة عالية بكوفيد-19 تشكًل ضغطاُ هائلاً على المستشفيات ووحدات العناية المركزة والعاملين في مجال الصحة وموارد البلاد. وفي حين أن التدابير الوقائية يمكن أن تقلل بشكل فعال من انتقال العدوى، إلا أن فعاليتها تعتمد دائماً على التزام المواطنين بهذه التدابير، وهو ما يجعل التطعيم هدفاً رئيسياً على مستوى البلاد لكسب المعركة ضد الجائحة.

ومنذ بداية الوباء وحتى 10 أيار/ مايو، أبلغ العراق عن إجمالي 1,117,627 حالة مؤكدة من الإصابة بفيروس كورونا و15,800 حالة وفاة. وشهدت البلاد موجتين من التفشي المرتفع للوباء، بدأت آخرها في أواخر كانون الثاني/يناير 2021 وما تزال مستمرة حيث يتم تسجيل معدل ​​4000 إلى 5000 حالة كل يوم خلال الأسابيع القليلة الماضية.

التعليقات مغلقة.

المزيد من الاخبار