الداخلية تكشف تفاصيل صادمة عن شبكة التزوير بالتقاعد بينهم ١٣ موظفا

المستقلة /… كشف وزارة الداخلية العراقية عن تفاصيل صادمة عن شبكة تزوير في هيئة التقاعد شمل عملها عدة محافظات بالبلاد.

وقال المتحدث باسم الداخلية اللواء سعد معن في تصريح صحفي ، إن “التحقيق مع عصابة هيئة التقاعد لا يزال متواصلا”.

وأضاف أن أجهزة الأمن ألقت القبض على ٢٩ متهما في هذه القضية، من ضمنهم ١٣ موظفا في هيئة التقاعد بينهم ٤ نساء.

وتابع معن أن “العصابة يتزعمها المدعو أبو هاشم وزوجته المدعوة كوبرا وكان لديهما مكتبان، الاول في الشواكة والثاني في المنصور” ، مشيرا  إلى أن العصابة نشطت في عمليات التزوير بمناطق الشواكة والوثبة وصلاح الدين والانبار ونينوى، منوها إلى ضبط طابعات قديمة واختام فسفورية.

واوضح معن إن أحد المتهمين كان يعمل سابقا في الهيئة وحول بيته الى ورشة عمل لعمليات التزوير، مشيرا إلى أن عملية ملاحقة العصابة استمرت اشهرا.

وختم حديثه بالقول، “هناك عملية لاتقل عن هذا الحجم قريبا سيتم الاعلان عنها”.

وكانت الداخلية قد أعلنت الأحد الماضي إختراق وتفكيك شبكة تزوير كبيرة في هيئة التقاعد العامة، مشيرة الى ان افراد الشبكة متهمون بجرائم تحايل وتزوير كلفت الدولة اكثر من 30 مليار دينار شهريا تدفع كرواتب تقاعدية لغير مستحقيها.

وقالت الوزارة في بيان، ان وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية وبموافقات ومتابعات قضائية تمكنت من اختراق وتفكيك شبكة تزوير في هيئة التقاعد العامة مؤلفة من ٢٩ متهما (موظفون ومعقبون) في الهيئة .

واوضح البيان ان هؤلاء المتهمين “يقومون بعمليات تزوير وتحايل على القانون تتلخص بإصدار هويات تقاعدية للمواطنين ومنحهم رواتب تصل إلى ( ٨ ملايين دينار عراقي) وفروقات مالية كبيرة تصل في حدها المتوسط إلى ( ٢٦٠ مليون دينار عراقي ) دون استحقاق قانوني .”

وتابع البيان انه “على إثر ذلك تم تشكيل فريق عمل في وكالة الاستخبارات الذي تمكن من اختراق شبكة التزوير وتوثيق عملياتها الإجرامية بالصوت والصورة والشخصيات التي تدير هذه العمليات”. (النهاية)

التعليقات مغلقة.