الداخلية الفلسطينية تؤكد حرصها على الحفظ على أمن واستقرار الضفة

المستقلة/- شددت وزارة الداخلية الفلسطينية على احترامها الحق في التظاهر بعد اعلان نقابة المحاميين الفلسطينيين نيتها الدخول في اعتصام على دوار المنارة في محافظة رام الله مؤكدة في الوقت ذاته أنها ستتصدى لأي محاولات للتخريب والمس بأمن واستقرار الضفة.

وكانت نقابة المحامين الفلسطينيين قد اصدرت، الاحد، بيانًا مقتضبًا بشأن تعليق العمل الشامل في جميع المحاكم يوم الاثنين. وتقرر بموجب بيان نقابة المحامين في رام الله، تعليق العمل الشامل طيلة يوم الاثنين أمام جميع المحاكم النظامية والتسوية والعسكرية والإدارية، وأمام كافة النيابات المدنية والعسكرية والإدارية والدوائر الرسمية وكتاب العدل.

ومن المنتظر أن يجري منخرطو نقابة المحاميين الفلسطينيين بحسب ما جاء في البيان الصادر يوم الأحد اعتصاما سلميا بالزي الرسمي (روب المحاماة) على دوار المنارة في محافظة رام الله يوم الثلاثاء من الساعة العاشرة صباحا وحتى الساعة الحادية عشر صباحا ومن ثم التوجه بمسيرة سليمة نحو مقر الرئاسة لتسليم رسالة احتجاجية للرئيس أبو مازن ودعوة المواطنين للمشاركة بالاعتصام والمسيرة.

هذا وصرح المتحدث باسم وزارة الداخلية الفلسطينية أن الأجهزة الأمنية قد رصدت مؤخرا تحركات تهدف لضرب استقرار الضفة الغربية قبيل زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن المنتظرة ومن بينها الانفجار الذي جد في منجرة ببيتونا تضم معمل للمتفجرات تابع لحماس.

وقال المسؤول ذاته أن أطرافا غير معروفة في الوسط النقابي تقف خلف التصعيد الأخيرة الذي أقرته نقابة المحاميين الفلسطينيين بقرار الاضراب المفاجئ وتعطيل أعمال المحاكم الفلسطينية رغم تواصل المفاوضات بين الطرف النقابي ووزارة العدل.

وكانت وزارة العدل قد وصفت قرار النقابة بالمتسرع لاسيما وأنه لا يخدم يخدم المصلحة العليا للمواطن الفلسطيني داعية الى ضرورة تغليب منطق الحوار وعدم تعطيل سير العدالة بتأخير تداول المحاكمات.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.