الخزعلي : محاولة اغتيال مصطفى الكاظمي هدفها خلط الأوراق وربطها بالتظاهرات

المستقلة/-عد الامين العام لعصائب اهل الحق قيس الخزعلي، يوم الاحد، محاولة اغتيال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي “محاولة” لخلط الأوراق” وربطها بالتظاهرات والاعتصامات المستمرة أمام ابواب المنطقة الخضراء، في وقت دعا فيه رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي الى “معالجة حكيمة” للأمور.

وقال الخزعلي في تغريدة، تابعته المستقلة، إنه “بعدمشاهدتنا لصور الانفجار الذي حصل في منزل رئيس الوزراء، وملاحظة عدم وقوع ضحايا، فإننا نؤكد على ضرورة التحقق منه من قبل لجنة فنية متخصصة وموثوقة، للتأكد من سببه وحيثياته، فإذا لم يكن انفجارا عرضيا أو ما شابه، وكان استهدافا حقيقيا، فإننا ندين هذا الفعل بكل صراحة”.

وتابع ، “يجب البحث بجد عن منفذي هذه العملية ومعاقبتهم وفق القانون، لأنها أكيدا محاولة لخلط الأوراق لمجيئها بعد يوم واحد على الجريمة الواضحة بقتل المتظاهرين والاعتداء عليهم وحرق خيمهم”. واضاف، “نذكر أننا قد حذرنا قبل أيام قليلة، من نية أطراف مرتبطة بجهات مخابراتية بقصف المنطقة الخضراء وإلقاء التهمة على فصائل المقاومة”.

من جانبه قال، المالكي إن “استهداف منزل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي عمل مرفوض ومدان فهو تصعيد في الوضع الامني العام الذي يعاني من تحديات وخروقات متزايدة”.

وأضاف في تغريدة، “اننا ندعو الى معالجة الامور بحكمة وروية بعيدا عن العنف وندعو الى الشعور بالمسؤولية والهدوء، ومنح العقلاء من السياسيين فرصة معالجة الامور بعيدا عن ردود الافعال المتشنجة”.

وأكد المالكي على “استمرار التحقيقات النزيهة في احداث الايام الماضية من قتل المعتصمين واستخدام مفرط للقوة، مشيرا الى ان “واجب الجميع هو ابعاد اجواء التوتر الامني والالتزام بالاساليب الديمقراطية الدستورية”.

التعليقات مغلقة.