الخزرجي يدعو للعمل على تحسين واقع الخدمات وتوفير فرص العمل والتجاوزات في بغداد

المستقلة/ لم يبقى للقطاع الخاص سوى اسم ينتظر الشخص الذي يعيد ازدهاره ، حيث أضحت فرص العمل شحيحة أو شبه معدومة وسط مطالبات باعتماد آلية لتطوير واستيعاب الايادي العاملة في شتى المجالات.

اما الواقع الخدمي في مناطق جنوب بغداد الدائرة الخامسة الذي تعاني منه بلدان ومحافظات العراق فهو الأسوأ عام بعد آخر، من حيث توفير ابسط الخدمات للمناطق السكنية ومواطنيها.

عن واقع الخدمات وفرص العمل الخدمي في الدائرة الخامسة نشر الدكتور مهند الخزرجي عبر حسابه على منصة فيسبوك ” غياب السياسة الاقتصادية تجعل البلاد تعتمد على ثرواتها مما يجعلها غارقة بالديون ومزيد من الازمات ومظاهر الفقر والبطالة ” .

وخص الخزرجي مناطق شارع فلسطين والغدير ومنطقتي بغداد الجديدة والمشتل اللاتي تفتقر للخدمات وبحاجة إلى الإصلاح في كثير من مشاكلها الخدمية كالماء والكهرباء وتبليط الشوارع وغيرها.

وذكر الخزرجي “أن أهالي تلك المناطق يعانون من عدم توفر فرص العمل والبطالة كحال جميع سكان مناطق العراق، ولغلاء الاسعار بعد ارتفاع سعر صرف الدولار تضرر العديد منهم، مؤكدا أن أهم الأولويات هو إيجاد حلول للقضاء على الفقر والبطالة”.

وأشار إلى إتسام هذه المناطق بالكثافة السكانية العالية،وحاجتها الفعلية للالتفات إلى تحسين واقع الخدمات ورداءة الطرق فيها، حرصا على الواجب الوطني والإنساني تجاه أبناءهم .

وتطرق إلى مسألة إزالة التجاوزات السكنية والبسطيات على الأرصفة داعيا إلى أهمية وجود تنسيق عالي المستوى قبل الشروع بحملات الإزالة وتوفير البديل عن فرض الرسوم والغرامات.

وفي معرض حديثه أكد على أهمية احتواء الشباب العاطلين من المتظاهرين في ظل حكومة تغلق أبوابها أمامهم ولم تستجيب لأحد رغم الإخفاقات المستمرة لها، وان تتم دراسة مشاكلهم ومطالباتهم ووضع حلول جدية للاصلاح”

التعليقات مغلقة.