الخزرجي يدعو إلى القضاء على البطالة وتوفير التسهيلات المالية

المستقلة/ سرى جياد /يواجه الشباب الذين يدخلون سوق العمل في الوقت الراهن مهمة شاقة لإيجاد فرص عمل لائق دائمة، فمعدلات البطالة ترتفع باستمرار في ظل ازدياد فرص العمل المؤقت وغير المنظم وغيرها من أشكال العمل غير الثابت.

وهناك اثنان من بين كل خمسة شباب أو شابات في العالم إما عاطلون عن العمل أو يعملون ولكن يعيشون في فقر.

ويبحث في ملف تشغيل العاطلين عن العمل الدكتور مهند الخزرجي في منشور له على حسابه الرسمي على فيسبوك حيث حث على تسهيل المنح والقروض بمطالبة وزارتي العمل والمالية بمساندة وزارة التخطيط لاستقطاب الطاقات الشبابية، وتشغيل العاطلين بوضع برامج كفوءة ضمن قاعدة بيانات في خطة للقضاء على البطالة.

وأشار إلى اهم اولويات حملته الانتخابية وهو المفتاح لحل الكثير من المشاكل الاقتصادية هو خلق فرص العمل لاعداد كبيرة من العاطلين خاصة في مناطق بغداد الجديدة والأمين و منطقة الغدير وزيونة ونواب الضباط وشارع فلسطين والاهتمام بفرص عملهم وتحقيق مطالبهم مستقبلا .

ونوه الى ضرورة احتواء جميع الفئات العمرية التي بإمكانها الانخراط في سوق العمل أو في شتى المجالات لمحاربة الفقر ومظاهره، والارتقاء بالمستوى المعيشي لأبناء البلد .

وأكد أن الدعم المالي الحكومي للأجور وجعل التشغيل الذاتي شرطاً للتسجيل القانوني يجعلان العمل المنظم خياراً جاذباً للشباب والشركات على حد سواء.”

التعليقات مغلقة.