الخالصي يعرض خارطة طريق لخروج العراق من ازمته الحالية

(المستقلة)..أكد المرجع الديني آية الله العظمى جواد الخـالصي ان “خلاص الشعب العراقي من محنه ومآسيه، والانتقال بالوضع السياسي إلى تحقيق وبناء دولة ذات سيادة ومستقلة وموحدة، ووصولاً إلى عملية سياسية وطنية مستندة إلى الثوابت الثلاث الكبرى (وحدة العراق، استقلاله، وهويته)، لا يكون إلا من خلال برنامج عملي مدروس”.

واوضح الخالصي،اليوم الاثنين، اثناء درسه اليومي، ان هذا البرنامج يتضمن ثلاث مراحل اولها: “استقالة الحكومة الحالية استجابة لمطالب الشعب العراقي المنتفض”.

واضاف اما المرحلة الثانية فتتضمن: “إيقاف العمل بالدستور الحالي المفروض على الشعب العراقي، والذي كان الأساس في المحاصصة وزرع الفتنة داخل الدولة الواحدة”.

وتابع اما المرحلة الثالثة فتعمل على : “تشكيل حكومة تدير المرحلة الانتقالية ممثلة لجماهير الشعب، وتكون من خارج العملية السياسية الحالية”، على أن تتولى هذه الحكومة “محاربة الفساد ومحاسبة الفاسدين، بالإضافة إلى تقديم الخدمات العاجلة لرفع الاعباء عن الشعب العراقي”.

كما على الحكومة الانتقالية”  التهيئة لإنتخابات جديدة بعد كتابة قانون جديد للإنتخابات يلبي طموحات الشعب العراقي، بعد تبديل مفوضة الانتخابات الحالية بمفوضة جديدة من اهل الخبرة والاختصاص من غير المنتمين لأحزاب السلطة”. ، و”  كتابة دستور جديد للعراق بأيدي مختصين في الفقه الدستوري، ومن أهل الخبرة والكفاءة، ثم يعرض للشعب للتصويت عليه”.

اترك تعليقاً