الخالصي: المشهد العراقي اليوم يغص بالمتاهات والفتن

المستقلة/- قال المرجع الديني جواد الخالصي ان المشهد العراقي اليوم يغص بالمتاهات والفتن المتنوعة، مؤكداً بأن التحدي العام يحتّم علينا السعي لبناء العراق واسترجاعه من خاطفيه من القوى الاحتلالية وغيرها.

وأوضح الخالصي في خطبة الجمعة في مدينة الكاظمية، ان هدف الاحتلال ومشروعه هو إبقاء العراق في هذه الدوامة التي نعيشها اليوم.

وشدد على ان وحدة العراق ضمن وحدة الامة الواحدة تمنع أي مخطط لتقسيم العراق وتفريقه طائفياً او عرقياً او حتى المحاصصة التي جاءت في الدولة، والتي هي من جملة عمليات التقسيم والتفتيت التي أرادوا منها تحطيم العراق وانشاء كيانات باسم الفيدرالية وباسم الحكم الذاتي وغيرها من العناوين الفارغة.

وأشار الى أن: على الشعب العراقي الذي قاطع العملية السياسية والانتخابات الأخيرة بنسبة 90% تقريباً وهم يمثلون الكتلة الأكبر في الحقيقة، ان يعمل وبشكل مبرمج لإعادة العراق إلى وضعه الطبيعي في المنطقة والعالم، فمقاطعة الانتخابات والعملية السياسية لوحدها ليس حلاً كافياً، بل يجب العمل على تحقيق ودعم البديل الوطني الحقيقي، من خلال صناعة مشروع سياسي وطني خاص به بعيداً عن تدخلات وإملاءات دول الاحتلال ودول المنطقة، يكون مبنياً على وحدة العراق وهوية العراق واستقلال العراق عن سلطة الأجنبي.

التعليقات مغلقة.