الخالدي:  موازنة ٢٠٢١ تشكل قفزة كبيرة جدا مقارنة بالانفاق الفعلي للسنوات الماضية

المستقلة.. أكد رئيس لجنة مراقبة تنفيذ البرنامج الحكومي و التخطيط الاستراتيجي النيابية أن تقديرات موازنة 2021 تشكل قفزة كبيرة جدا مقارنة بالانفاق الفعلي للسنوات الماضية.

وقال الخالدي في بيان تلقت (المستقلة) نسخة منه، الثلاثاء، “لو تمت المقارنة  بين الإنفاق الفعلي للسنوات الماضية مع ملاحظة سعر النفط وكميات النفط المصدرة لوجدنا ان تقديرات الإنفاق المطلوبة في موازنة ٢٠٢١ والبالغة (١٦٤) تريليون دينار تشكل قفزة كبيرةجدا  في الأرقام “.

وأشار الى أن تقديرات الإيرادات الفعلية لعام ٢٠١٩ بلغت (١٠٥) تريليون ، بينما تبلغ تقديرات ٢٠٢١ ( ٩٣) تريليون  ، فيما بلغ الإنفاق الفعلي لموازنة ٢٠١٩ (١١١) تريليون دينار تقريبا  بينما تقترح موازنة عام ٢٠٢١ إنفاقا بمبلغ (١٦٤) تريليون.

ونوه الى أن كميات النفط المصدر في عام ٢٠١٩ كان بمعدل (٣,٨) مليون برميل وبمعدل سعر  تخميني (٤٦)  دولار ، بينما موازنة عام ٢٠٢١ كميات النفط تنخفض الى (٣,٢٥) مليون برميل في حال التزام الاقليم بتسليم (٢٥٠) الف برميل يوميا ، وبسعر تخميني (٤٢) دولار .

واعرب الخالدي عن اعتقاده بأن موازنة ٢٠١٩ نفسها كانت تنطوي على مبالغات واضحة “اعترضنا عليها حينها في أبواب متعددة مثل السلع والخدمات التي وصل انفاقها الى (١٠) تريليون دينار ، بينما تقترح موازنة ٢٠٢١ للسلع والخدمات مبلغا ( ١٩,٦) تريليون دينار”.

وأضاف  “اما اذا نقارن نفقات موازنة ٢٠٢١ مع الإنفاق الفعلي لموازنة عام ٢٠٢٠ فنجد الفرق شاسعًا للغاية” وعلى سبيل المثال “الأنفاق الفعلي للأشهر العشرة الأولى من سنة ٢٠٢٠ للسلع والخدمات كانت (١،٣) تريليون دينار بينما تقترح موازنة ٢٠٢١ للسلع والخدمات مبلغ ( ١٩،٦) تريليون دينار”.

وتابع “كانت مصروفات صيانة الموجودات الفعلية للأشهر العشرة الأولى من سنة ٢٠٢٠ ( ١٢٨) مليار دينار وتقترح لها موازنة ٢٠٢١ ( ٥٨٧) مليار دينار”، فيما “بلغ الإنفاق الفعلي المنح والإعانات والدين للأشهر العشرة الأولى من سنة ٢٠٢٠ ( ٨،٦) تريليون دينار ، بينما تقترح لها موازنة ٢٠٢١ ( ١٨،٥) تريليون دينار”.

وأشار الخالدي الى أن الإنفاق الفعلي للالتزامات والمساهمات للأشهر العشرة من سنة ٢٠٢٠ بلغ (٧) مليار دينار فقط وتقترح موازنة عام ٢٠٢١ لها (٤٧٧) مليار دينار ، فيما بلغ الإنفاق الفعلي للبرامج الخاصة للأشهر العشرة من سنة ٢٠٢٠ ( ١٠٩) مليار دينار ، وتقترح موازنة عام ٢٠٢١ لها (١،١) تريليون دينار .

وأوضح أن اجمالي الإنفاق الفعلي للموازنة الجارية للأشهر العشرة من عام ٢٠٢٠ ( ٥٦،٣) تريليون دينار ، بينما تقترح موازنة عام ٢٠٢١ للنفقات الجارية ( ١٣٦) تريليون دينار ، فيما بلغت الموازنة الاستثمارية الفعلية (  ١،٤) تريليون دينار للأشهر العشرة من سنة ٢٠٢٠، بينما تقترح موازنة عام ٢٠٢١ لها ( ٢٧) تريليون دينار تقريبا .

 

 

التعليقات مغلقة.