الخارجية الكويتية: مهتمون بقضية الاسرى واعادة رفاتهم من العراق

بغداد (إيبا)… أكد مدير ادارة المتابعة والتنسيق في وزارة الخارجية الكويتية السفير خالد المغامس على استمرار الاهتمام بقضية الاسرى واعادة رفاتهم من العراق، مشيرا الى تواصل العمل مع الجهات المعنية في بغداد والامم المتحدة من اجل البحث عنهم والتدقيق في كل معلومة تشير الى وجودهم في اي مقبرة عراقية، وعدم قبول مصطلح التهاون الذى يتردد على شبكة التواصل الاجتماعي بشأن تحويل ملف قضية الاسرى والمفقودين من الفصل السابع الى السادس وما اذا كان ذلك يشكل اي تهاون وعدم مراعاة شعور ذويهم، موضحا أن ما حدث امر طبيعي، والاهم ان تقوم اللجنة الثلاثية المعنية بقضية الاسرى بعملها تحت رئاسة الصليب الاحمر، وبالتالي الانتقال من “السابع” الى “السادس” لا يغير من الامر اي شيء لوجود الية تحت مظلة الامم المتحدة وهذا هو المطلوب.

ولفت السفير المغامس فى تصريحات، خلال مشاركته احتفال السفارة النيبالية بالعيد الوطنى الى ان اللجنة الثلاثية تقدم تقاريرها بشأن تطورات قضية الاسرى الى الامين العام للامم المتحدة والذي يقوم بدوره بعرضها على مجلس الامن وبالتالي فإن المنظمة الدولية على اطلاع تام بما يحدث في هذه القضية، وأن نقل القضية الى الفصل السادس يساعد العراق على الخروج من الفصل السابع وفي الوقت نفسه استمرار البحث عن رفات اسرانا وسيكون ذلك بجدية اكثر.

واوضح أن رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك سيقوم خلال زيارته القادمة لبغداد، بالتوقيع على عدة اتفاقيات، منها اتفاقية الطيران المدني، وهناك اتفاقيات اخرى اقتصادية لا يمكن تحديدها، مشيرا الى أن المنطقة الاقتصادية المشتركة او المنطقة التجارية الحرة بين البلدين تعتبر احدى الافكار، وهناك توجه حاليا نحو تنشيط العلاقة الاقتصادية بصورة اكبر بين الكويت والعراق .

وأكد أن المجتمع الدولي عليه التزام اخلاقي في انقاذ شعب سوريا من القتل الذي يحدث يوميا ولا يقبله اي انسان، مشيرا الى كامة الكويت فى مجلس حقوق الانسان ومطالبتها المجتمع الدولى التدخل لحماية شعب سوريا .(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد