الخارجية البرلمانية:تحذر من تداعيات التصادم العسكري في سوريا ..وتؤكد “العراق إحدى ساحاته”

بغداد (المستقلة)… حذرت لجنة العلاقات الخارجية من تداعيات التصادم العسكري في سوريا الذي سيكون العراق إحدى ساحاته ,داعية الرئاسات الثلاث ورئاسة إقليم كردستان وجميع رؤساء الكتل والقوى العراقية إلى عقد اجتماع طارئ لتحصين العراق من أثار الحرب في سوريا.

وقال رئيس اللجنة همام حمودي في مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان وحضرته وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)… اليوم الاربعاء  إن “اللجنة عقدت اجتماعا خصصته لمناقشة تداعيات التصعيد المتعلق بسوريا واحتمالات وصولها إلى تصادم عسكري قد لا يقتصر على الحدود السورية فقط ، لكن سوف تتعدى انعكاساته على المنطقة برمتها”.

واضاف حمودي أن “العراق في التوجه إلى الحل العسكري في سوريا سيكون إحدى ساحاته، لذا ندعو الأمم المتحدة إلى مواصلة التحقيق باستعمال الأسلحة الكيميائية في سوريا ونؤكد على أن استخدامها هو جريمة بكل المقاييس”، داعيا إلى “ملاحقة مرتكبيها وفق القانون الدولي”.

واكد حمودي  أن “أي ضربة عسكرية توجه ضد سوريا يمكن أن تكون لها تداعيات خطرة على المنطقة والعراق تحديدا”، مبيننا  “نحن ضد استعمال العنف خارج إطار المجتمع الدولي في سوريا”، مشددا على “ضرورة وضع حد لنزيف دم الشعب السوري، والتجوه إلى عقد مؤتمر جنيف الثاني”.

وطالب حمودي “الرئاسات الثلاث ورئاسة إقليم كردستان وجميع رؤساء الكتل والقوى العراقية إلى عقد اجتماع طارئ للخروج بقرار عراقي موحد ومناقشة الموضوع وتحصين البلاد من الأثار السلبية التي ربما تنجم عن التدخل العسكري في سوريا واتخاذ موقف عراقي موحد يحيط بالأزمة ويمنع تداعياتها على العراق “.

وكان زعماء لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي توصلو  لاتفاق ليل الثلاثاء / الأربعاء، على مسودة تفويض لاستخدام القوة العسكرية في سوريا.

ويضع مشروع القرار حدا زمنياً 60 يوما للعمل العسكري في سوريا مع جواز مده مرة واحدة لمدة 30 يوما بشروط معينة.

ويتضمن المشروع، كما ورد في مسودة الوثيقة، بنداً يحظر أي استخدام للقوات المسلحة الأميركية على الأرض في سوريا.

ومن المقرر أن تجري اللجنة تصويتاً على مسودة القرار اليوم الأربعاء، وإذا وافقت عليه اللجنة فسوف يرسل إلى مجلس الشيوخ بكامل هيئته بعد عودة الأعضاء من عطلتهم الصيفية في التاسع من سبتمبر/أيلول.

وكان السيناتور الأميركي روبرت مننديز رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ قال إنه يأمل أن تتم صياغة قرار للمجلس بشأن استخدام القوة العسكرية في سوريا بنهاية اليوم الثلاثاء حتى يمكن للجنة التصويت عليه الأربعاء.

وقال مننديز في جلسة للجنة عن سوريا حضرها وزيرا الدفاع والخارجية الأميركيان إن زعماء اللجنة وموظفيها يعكفون على صياغة مشروع قرار سيسمح لحكومة الرئيس باراك أوباما بالقيام بعمل عسكري في سوريا، لكنه يضمن ألا يكون تدخلا مفتوحا “وخاصة عدم نشر قوات برية على الأرض”. (النهاية)

اترك رد